الخارجية الألمانية تنتقد حظر روسيا بث قناة "دويتشه فيله"

د ب أ - الأمة برس
2022-02-03

وزير الخارجية الألمانية آنالينا بيربوك خلال اجتماع وزراء الخارجية والتنمية للدول السبع الكبرى في ليفربول شمال غرب انكلترا بتاريخ 12 كانون الأول/ديسمبر 2021(ا ف ب)

برلين/موسكو 3 شباط/فبراير(د ب أ)- انتقدت الخارجية الألمانية بشدة القرار الذي أصدرته السلطات الروسية بحظر بث قناة "دويتشه فيله" الألمانية في روسيا.

وقالت متحدثة باسم الخارجية الألمانية اليوم الخميس إن "الإجراءات التي أعلنت عنها الحكومة الروسية اليوم ضد دويتشه فيله تفتقر إلى الأساس القانوني وتمثل عبئا جديدا بالنسبة للعلاقات الألمانية-الروسية".

في الوقت نفسه، أكدت المتحدثة أن الحكومة الألمانية لا يمكنها وغير مسموح لها بالتأثير على الإجراء الخاص بحظر بث قناة "آر تي دي إي" الناطقة بالألمانية المملوكة لمحطة "آر تي" الروسية الحكومية.

وحذرت المتحدثة من أنه في حال تم فعلا تنفيذ الإجراءات التي أمرت بها الحكومة الروسية، فإن هذا سيقيد بقدر كبير التغطية الإخبارية الحرة لصحفيين مستقلين في روسيا وهي الشيء الذي يكتسب أهمية خاصة في أوقات التوتر السياسي.

كانت السلطات الروسية أعلنت في وقت سابق عن قرار بحظر بث محطة "دويتشه فيله"، كما أصدرت الخارجية الروسية أمرا بإغلاق مكتب المراسلين التابع للقناة في موسكو وسحب التصاريح المعطاة لصحفييها.

وتأتي إجراءات السلطات الروسية ردا على حظر ألمانيا لقناة "آر تي دي إي" الناطقة بالألمانية.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الألمانية إن قناة "آر تي دي إي" لديها إمكانية الاعتراض على قرار حظرها عبر السبل القانونية. ورفضت المقارنة بين "دويتشه فيله" و"آر تي دي إي"، وقالت إن "دويتشه فيله تعمل كمؤسسة إعلامية مستقلة ويعمل موظفوها في روسيا منذ سنوات كصحفيين مستقلين بناء على القوانين المعمول بها والتصاريح المناسبة".

وتابعت المتحدثة أن قناة "آر تي دي إي" تبث في الوقت الراهن بدون تصريح كما أنها لم تتقدم بطلب للحصول على تصريح رغم أن البث الإذاعي يستلزم الحصول على تصريح.

ونوهت المتحدثة إلى أن مراجعة الواقعة هي شأن يخص سلطات الإعلام المختصة والمستقلة والتي اتخذت قرارها أمس الأربعاء "ويسري بالنسبة للقناة الروسية نفس القواعد مثل كل القنوات الأخرى وكذلك بالنسبة للجانب المتعلق بالبعد عن الدولة (الحياد الإعلامي)".







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي