وزير في حكومة هونج كونج يتنحى بسبب حزب التاباس

أ ف ب - الأمة برس
2022-01-31

    هونج كونج تبقي الفيروس التاجي بعيدا من خلال بعض قواعد كوفيد الأكثر صرامة في العالم(ا ف ب)

 

 

استقال وزير بحكومة هونج كونج اليوم الاثنين 31 يناير 2022م  لحضوره حفل عيد ميلاد الى جانب عشرات المسئولين والمشرعين بعد ايام فقط من دعوة حكومة المدينة الناس الى تجنب التجمعات الكبيرة لمكافحة تفشى فيروس كورونا .

وقال وزير الشئون الداخلية كاسبار تسوي فى بيان له " لقد قدمت استقالتى اليوم الى الرئيس التنفيذى وانوى ترك المنصب اليوم " .

واضاف " اننى كواحد من المسئولين الرئيسيين الذين يتولون قيادة مكافحة الوباء لم امثل افضل مثال خلال تفشى المرض مؤخرا " .

وتشكل استقالة تسوي ضربة لإدارة الرئيسة التنفيذية كاري لام التي اتسمت فترة توليها منصبها باحتجاجات ضخمة مؤيدة للديمقراطية وما تلاها من حملة قمع ضد المعارضة حولت هونج كونج.

أصبح حفل عيد ميلاد ويتمان هونغ، وهو عضو في أعلى هيئة لصنع القوانين في الصين، في 3 يناير/كانون الثاني مصدر إحراج لام في الوقت الذي تنتهج فيه حكومتها سياسة صارمة "صفر كوفيد" مماثلة لسياسة بكين.

وظهرت قائمة الضيوف بعد أن تعقبت السلطات الصحية شخصا مصابا إلى الحفلة.

ومن بين اكثر من 200 شخص حضروا اكثر من 12 من كبار المسئولين -- بمن فيهم قادة الشرطة والهجرة ومكافحة الفساد فى المدينة -- وكذا 20 مشرعا .

وبينما لم يكن الحزب غير قانونى فى ذلك الوقت بموجب قواعد الابتعاد الاجتماعى الصارمة فى هونج كونج ، حذر رئيس الصحة بالمدينة الناس قبل ثلاثة ايام من تجنب مجموعات كبيرة .

وقال لام فى مؤتمر صحفى اليوم الاثنين بعد ساعات من نشر بيانه ان سلوك تسوي " جعل حكومة هونج كونج تسيء السمعة ، وتسبب فى تصور سلبى " للجماهير .

واصدرت تحذيرات لمسئولين اخرين حضروا الحفل ولكنها اعتبرت تسوي افظع مجرم نظرا لدوره الرئيسى فى جهود التخطيط لمكافحة الوباء فى المدينة .

وأضافت لام أنه تم إطلاع بكين على تحقيق حكومتها في حفل عيد ميلاد 3 يناير/ كانون الثاني.

كان تسوي، البالغ من العمر 45 عاما، نجما سياسيا صاعدا أعده أكبر حزب مؤيد لبكين في هونغ كونغ، وهو حزب "دا"، الذي ازدهر أكثر في ظل نظام سياسي جديد "الوطنيين فقط" فرضته الصين والذي جرم الكثير من المعارضة التقليدية المؤيدة للديمقراطية.

وقد ظلت هونج كونج تمنع الفيروس التاجى من خلال بعض اشد قواعد كوفيد صرامة فى العالم بما فى ذلك الحجر الصحى الالزامى الطويل لجميع الوافدين والقيود المفروضة على التجمعات العامة وارتداء الاقناع الاجبارى فى الأماكن العامة بخلاف تناول الطعام .

وأظهرت صور من الحفلة تسربت إلى وسائل الإعلام المحلية الحضور وهم يغنون الكاريوكي ويظهرون لالتقاط صور جماعية دون ارتداء أقنعة.

ومنذ حفلة التاباس، تم الكشف عن مجموعات أخرى متعددة من متغيرات فيروس أوميكرون ودلتا التاجي، مما أدى إلى إعادة فرض قيود أكثر صرامة بما في ذلك إغلاق صالات الألعاب الرياضية والحانات وإجبار المطاعم على تقديم الطعام في المساء فقط.

ولا يتمكن سكان هونغ كونغ من اختيار قادتهم - مصدر سنوات من الاحتجاجات المؤيدة للديمقراطية - ومن النادر أن يستقيل أعضاء الحكومة.

وأثناء حملتها الانتخابية للمنصب الأعلى، قالت لام إنها ستتنحى إذا فقدت الدعم الشعبي. وقد انخفضت معدلات التأييد في إدارتها باستمرار، حيث انخفضت إلى 18 في المئة خلال الاحتجاجات الديمقراطية في عام 2019.

وسوف تختار لجنة صغيرة من الموالين لبكين رئيسا تنفيذيا جديدا فى اواخر مارس .

ولم تقل لام ما إذا كانت ستسعى لولاية ثانية، ولم تعط بكين بعد إشارة لمرشحها المفضل.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي