القاضي الليبرالي في المحكمة الأميركية العليا ستيفن بريير يعتزم التقاعد

ا ف ب - الأمة برس
2022-01-26

أرشيفية للقاضي ستيفن بريير العضو في المحكمة العليا للولايات المتحدة(ا ف ب)

يعتزم القاضي ستيفن بريير، أحد الأعضاء الليبراليين الثلاثة في المحكمة العليا للولايات المتحدة، التقاعد في نهاية الدورة الحالية، في خطوة من شأنها أن تمهّد الطريق أمام الرئيس جو بايدن لتعيين بديل له في أعلى هيئة قضائية في البلاد، بحسب ما أفادت تقارير إعلامية الأربعاء.

وأفادت شبكتا "ان.بي.سي" و"سي.ان.ان" الإخباريتان الأميركيتان بأن بريير البالغ 83 عاما يعتزم التقاعد مع انتهاء الدورة الحالية في نهاية حزيران/يونيو.

والمحكمة العليا المؤلفة من تسعة قضاة تضم حاليا ستة محافظين وثلاثة ليبراليين.

ويتطلّب تثبيت المرشّحين لعضويتها في المنصب مصادقة مجلس الشيوخ حيث يحظى حالياً الحزب الديموقراطي بالأغلبية.

وكان بايدن قد تعهّد تعيين قاضية سوداء في المحكمة في حال شغور أي من مقاعدها.

وبريير هو العضو الأكبر سنا في المحكمة وكان قد عيّنه الرئيس الديموقراطي الأسبق بيل كلينتون في العام 1994.

وعيّن الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب ثلاثة قضاة محافظين في المحكمة العليا ما منح اليمين غالبية ستة مقاعد من أصل تسعة.

وبريير هو عميد الجناح الليبرالي في المحكمة وفي مسيرته الطويلة أصدر مئات القرارات، مراكماً إرثاً براغماتياً حافلاً.

ويحمل بريير في جيبه على الدوام نسخة من الدستور مرفقة بشروح وتفسيرات وهو معارض شرس لعقوبة الإعدام وصوّت لصالح الحقّ في الإجهاض وزواج المثليين وحماية البيئة.

وولد بريير في 15 آب/أغسطس 1938 في سان فرانسيسكو وتلقّى تعليمه العالي في جامعات ستانفورد وأوكسفورد وهارفرد.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي