خمسة قتلى على الأقل بصاروخ بالستي أطلقه المتمردون اليمنيون على مأرب

أ ف ب - الأمة برس
2022-01-26

مقاتل من القوات اليمنية الحكومية قرب خط الجبهة مع الحوثيين في محافظة مأرب في 27 تشرين الاول/اكتوبر 2021 (ا ف ب)دبي - قتل خمسة أشخاص على الأقل الأربعاء بينهم 3 مدنيين وأصيب 23 آخرون بجروح من جراء صاروخ بالستي أطلقه المتمردون الحوثيون على مدينة مأرب الاستراتيجية في شمال اليمن، بحسب مصادر عسكرية وطبية.
وقال مصدر عسكري لوكالة فرانس برس طالباً عدم الكشف عن اسمه إنّ "الصاروخ سقط بجوار المنطقة العسكرية الثالثة في مأرب".

بدوره أكد مصدر طبي "مقتل عسكريين اثنين وثلاثة مدنيين" في القصف.

من جانبهم، أعلن المتمردون الحوثيون أنهم استهدفوا "تجمّعاً كبيراً لمرتزقة العدوان" بصاروخ بالستي.

وقال المتحدّث العسكري باسم المتمردين يحيى سريع في تغريدة على تويتر إنّ "القوة الصاروخية تتمكن بفضل الله من استهداف تجمّع كبير لمرتزقة العدوان (...) في المنطقة العسكرية الثالثة في محافظة مأرب بصاروخ بالستي".

وأضاف أنّ "الإصابة كانت دقيقة ونتج عن الاستهداف مصرع وإصابة العشرات".

ويأتي هذا القصف غداة طرد قوات يمنية موالية للحكومة المتمردين من مديرية مهمة في محافظة مأرب الغنية بالنفط.

وأعلنت قوات "ألوية العمالقة" عن استعادة السيطرة على مديرية حريب في مأرب.

وفي العاشر من كانون الثاني/يناير، استعادت "ألوية العمالقة" السيطرة على محافظة شبوة الغنية بالنفط، في ضربة عسكرية للحوثيين الساعين للسيطرة على مدينة مأرب.

وتأسّست "ألوية العمالقة" في أواخر العام 2015 في منطقة الساحل الغربي، وتضم 15 ألف مقاتل على الأقل، وهي مدعومة إماراتيا. وقد دفعت خسارة الحوثيين لشبوة المتمردين لمهاجمة الإمارات بصواريخ بالستية.

والإمارات عضو رئيسي في التحالف رغم سحبها غالبية قواتها منه في 2019. وتعرضت لأول اعتداء مؤكد من الحوثيين على أراضيها في 17 من كانون الثاني/يناير عندما استهدفت طائرات مسيّرة وصواريخ أبوظبي، موقعة ثلاثة قتلى. وغالبا ما يستهدف الحوثيون الأراضي السعودية بهجمات صاروخية.

وكثّف التحالف بعد استهداف الإمارات غاراته الجوية على المناطق الواقعة تحت سيطرة الحوثيين، ما أدى الى سقوط عشرات الضحايا وأوقع دمارا.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي