السماح لأسانج باللجوء الى محكمة بريطانيا العليا للطعن في قرار تسليمه الى واشنطن

أ ف ب - الأمة برس
2022-01-24

صورة من الارشيف لمؤسس ويكيليكس جوليان اسانج لدى تحدثه من شرفة سفارة الإكوادور في لندن بتاريخ 18 أيار/مايو 2017 (ا ف ب)لندن - سمح القضاء البريطاني الاثنين لمؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج بالطعن أمام المحكمة العليا البريطانية بقرار القضاء الذي أجاز تسليمه الى الولايات المتحدة التي تريد محاكمته بتهمة تسريب وثائق.
وأوضح قضاة المحكمة العليا في قرارهم ان القرار النهائي يعود الى المحكمة العليا، أعلى هيئة قضائية في بريطانيا، للسماح ام لا للاسترالي البالغ من العمر 50 بالطعن.

وألغت المحكمة العليا في الاستئناف في كانون الأول/ديسمبر قرارا ابتدائيا من قاضية بمنع ترحيل أسانج إلى الولايات المتحدة التي تريد محاكمته بتهمة نشر أكثر من 700 ألف وثيقة سرية اعتبارا من عام 2010 تتعلق بأنشطة عسكرية ودبلوماسية أميركية لا سيما في العراق وأفغانستان.

ويلاحق أسانج خصوصا بتهمة التجسس، وهو مهدد في حال حوكم في الولايات المتحدة بعقوبة بالسجن تصل إلى 175 عاما. وتمثل هذه القضية في رأي مؤيديه اعتداء خطرا للغاية على حرية الصحافة.

خلال جلسة الاستئناف بشأن تسليمه في نهاية تشرين الأول/أكتوبر، قدمت الولايات المتحدة تطمينات حول ظروف التوقيف التي ستخصص لمؤسس ويكيليكس.

وشدد قضاة محكمة الاستئناف على أن التأكيدات التي قدمتها الولايات المتحدة "تعهدات رسمية قدمتها حكومة إلى أخرى".

وجوليان أسانج معتقل في سجن شديد الحراسة قرب لندن منذ عامين ونصف عام إثر توقيفه في نيسان/أبريل 2019 بعد أن أمضى سبع سنوات في سفارة الإكوادور في لندن حيث لجأ إثر الافراج عنه بكفالة.

وكان يخشى تسليمه إلى الولايات المتحدة أو السويد حيث كان ملاحقا بتهمة الاغتصاب لكن الدعوى أسقطت.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي