تراجع مفاجئ في إيرادات أكبر منتج للألبان بالشرق الأوسط

2022-01-23

القيود لن تثنينا عن مواصلة صناعة الجودة (موقع الشركة)الرياض- تعرضت شركة المراعي السعودية، التي تعتبر أكبر منتج للألبان في المنطقة العربية، إلى انتكاسة مفاجئة بعدما تراجعت إيراداتها للمرة الأولى منذ قرابة العقدين.

وأظهرت نتائج أعمال أكبر منتج للأغذية والمشروبات في منطقة الخليج التي نشرتها الشركة الأحد، أن أرباحها انحسرت بأسرع وتيرة منذ العام 2002.

وتأثرت الشركة بارتفاع أسعار السلع عالميا بسبب قيود الجائحة على حركة التجارة، بالإضافة إلى تخفيض الدعم الذي تحصل عليه الشركة لبعض مستلزمات الإنتاج مثل الذرة والصويا، بالإضافة إلى التغير في كميات البرسيم المستهلكة بنسبة استيراد مئة في المئة.

وذكرت المراعي في بيان أنها واجهت تحديات في عام 2021، تمثلت في قيود الإغلاق المنجرة عن الأزمة الصحية العالمية والتغير في معدل ضريبة القيمة المضافة للمشتريات من السنة الماضية، الأمر الذي أثر على إيراداها.

وقالت إن “ارتفاع التكلفة العامة للسلع الزراعية ومنتجات الألبان أثر على هوامش الربح، خاصة في النصف الثاني من العام”.

وتراجع صافي ربح الشركة بنسبة 21.2 في المئة بنهاية العام الماضي ليصل إلى 1.56 مليار ريال (420 مليون دولار)، على الرغم من أن إيراداتها ارتفعت بنسبة 3.2 في المئة بدعم من زيادة المبيعات في مصر والأردن.

كما تراجعت الأرباح عن الربع الرابع من العام الماضي بنسبة 14.7 في المئة على أساس سنوي، مسجلة 286.5 مليون ريال (76.4 مليون دولار).

وبالنسبة لنتائج قطاعات التشغيل الرئيسية في المراعي، فقد انخفضت عائدات قطاع الألبان والعصائر بواقع 17.5 في المئة، بسبب انعدام دعم الأعلاف غير الخضراء وارتفاع تكلفة السلع، خاصة الذرة والصويا.

وبينما تراجع قطاع المخبوزات بنحو 3.6 في المئة نتيجة الاستثمار في المبيعات والتسويق، انخفضت عمليات إنتاج الدواجن وربحه نحو 37.3 في المئة، متأثرا بانخفاض دعم قطاع الأعلاف وارتفاع تكلفته.

أما الأنشطة الأخرى فسجلت خسائر مجمعة بواقع 84.4 مليون ريال (22.5 مليون دولار)، رغم أنها حققت ربحا لمرة واحدة، وتعلق ذلك ببيع حقوق أسهم خلال العام الماضي.








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي