تويتر يتخذ إجراء ضد المرشد الأعلى الإيراني! أغلق حسابه بعد منشور "تهديدي" للرئيس السابق ترامب

الاناضول
2022-01-15

المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي (أ ف ب)

 

أغلقت منصة تويتر للتواصل الاجتماعي، السبت 15 يناير/كانون الثاني 2022، حساب المرشد الإيراني علي خامنئي، بسبب نشره فيديو لعملية اغتيال افتراضية للرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب.

كان حساب علي خامنئي، المرشد الأعلى الإيراني، قد نشر مقطعَ فيديو بالرسوم المتحركة "عالية الدقة"، يتضمن محاكاةً تصوِّر عملية اغتيال للرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب في غارة جوية إيرانية بطائرة مسيَّرة، في رسالة تهديد فيما يبدو رداً على اغتيال القائد الإيراني قاسم سليماني.

فيديو محاكاة لاغتيال ترامب

مقطع الفيديو نُشر في ساعة متأخرة من مساء الأربعاء 12 يناير/كانون الثاني على موقع المرشد الأعلى باللغة الفارسية، حسبما قال موقع Middle East Eye البريطاني الخميس 13 يناير/كانون الثاني 2022. 

الفيديو مثال الجدل والذي أنتجته إيران بنظام الكارتون، يُظهر ترامب وهو يلعب الغولف في منتجعه بولاية فلوريدا الأمريكية، قبل استهدافه بضربةٍ تشنُّها طائرة مسيَّرة إيرانية، ثأراً لاغتيال قاسم سليماني، القائد العسكري الإيراني، الذي اغتالته الولايات المتحدة في يناير/كانون الثاني 2020 بأوامر من ترامب.

حيث يوجِّه مقطع الفيديو إلى الرسوم التي تصوِّر شخصيات ترامب ورفاقه رسالةَ تهديدٍ نصية مفادها أن "قاتل سليماني ومن أعطى الأمر باغتياله سيدفعان الثمن".

 

الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب (أ ف ب)

ثم ينتقل الفيديو إلى صورة لتلك الشخصيات المسؤولة عن اغتيال سليماني في مرمى طائرة مسيَّرة مسلحة. وينتهي المقطع بجندي إيراني في أحد مراكز العمليات، حيث تنتشر صور سليماني في جميع أنحاء المكتب، ويبدو أنه يستعد لشنِّ الهجوم.

يذكر أن قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني قد اغتيل ونائب قائد هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس مع 10 من مرافقيهما بغارة أمريكية قرب بغداد في 3 يناير/كانون الثاني 2020.

بعد حادث الاغتيال، أصدرت محكمة تحقيق الرصافة في بغداد في الـ7 من يناير/كانون الثاني 2021، مذكرة قبض بحق الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، بتهمة اغتيال قائد الحرس الثوري الإيراني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي والمرافقين لهما.

استهداف ترامب

فيديو محاكاة لاغتيال ترامب رداً على قتل قاسم سليماني لم يكن الطريقة الوحيدة التي ردت بها إيران على حادث الاغتيال، بل إن الذكرى الثانية لمقتله قد شهدت عدة حوادث انتقامية، منها استيلاء قراصنة، يشتبه في صلاتهم بإيران، على المواقع الإلكترونية لصحيفتي Maariv وThe Jerusalem Post الإسرائيليتين، ونشر رسائل تهديد.

 صورة معلقة لقاسم سليماني في أحد شوارع إيران (أ ف ب)

كذلك وفي وقت سابق من شهر يناير/كانون الثاني 2022 تصدَّت قوات التحالف المدعوم من الولايات المتحدة في العراق لعددٍ من هجمات الطائرات المسيَّرة التي أُطلقت في وقت يتزامن مع الذكرى السنوية لاغتيال سليماني.

بالإضافة إلى ذلك فقد سبق أن قال الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي في خطاب ألقاه: "إذا لم يُحاكم ترامب ووزير خارجيته مايك بومبيو محاكمةً عادلة لارتكابهما جريمة اغتيال القائد سليماني، فإن المسلمين سيثأرون لشهيدنا".

أضاف رئيسي وفق ما نشرت وكالة رويترز: "المعتدي والقاتل والمذنب الرئيسي يجب محاكمته والاقتصاص منه وفق قواعد القصاص [في الشريعة الإسلامية]، ويجب تنفيذ حكم الله فيه".







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي