حماس تعلن توجه وفد من قيادتها إلى الجزائر لبحث ملف المصالحة الفلسطينية

د ب أ- الأمة برس
2022-01-15

الدعوة تستهدف "التباحث حول سبل إنجاح الحوار الوطني الفلسطيني الذي أعلن عنه الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون" (ا ف ب)

القدس المحتلة: أعلنت حركة حماس، السبت 15يناير2022، أن وفدا من قيادتها سيتوجه هذا الأسبوع إلى الجزائر لبحث ملف المصالحة الفلسطينية.

وقالت الحركة، في بيان صحفي تلقت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) نسخة منه، إن رئيس مكتبها السياسي إسماعيل هنية تلقى من السفير الجزائري في قطر دعوة باسم الدولة الجزائرية لزيارة وفد من قيادة الحركة للجزائر.

وأوضحت الحركة أن الدعوة تستهدف "التباحث حول سبل إنجاح الحوار الوطني الفلسطيني الذي أعلن عنه الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون" الشهر الماضي.

وبحسب البيان، رحب هنية بالدعوة الجزائرية، وشكل وفدًا من عضوي المكتب السياسي لحماس، خليل الحية وحسام بدران. وسيتوجه الوفد إلى الجزائر العاصمة هذا الأسبوع.

وكان تبون أعلن في السادس من الشهر الماضي استضافة لقاء جامع للفصائل الفلسطينية تزامنا مع استقباله الرئيس الفلسطيني محمود عباس. 

ولم يتضح على الفور إذا ما كانت المحادثات ستجري بين حماس وفتح وفصائل أخرى أو مع المسؤولين الجزائريين بشكل منفصل في هذه المرحلة.

 وصرح عضو اللجنة المركزية لحركة فتح جبريل الرجوب أمس، بأن الحركة "منفتحة" على حماس لبناء أسس وركائز تحقق وحدة الوطن والقضية كقضية سياسية، وبذات الوقت وحدة القيادة تحت مظلة منظمة التحرير الفلسطينية.

وقال الرجوب، خلال زيارته للبنان على رأس وفد من فتح، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا)، إن فتح تأمل من حماس أن تقبل بعضوية المنظمة والدخول إليها "كونها حقاً مكتسباً لكل فلسطيني".

وأكد على ضرورة "التوافق على البرنامج السياسي وعلى وحدة مفهوم مقاومة الاحتلال وممارستها بما يضمن أن تكون مؤثرة وموجهة لهذا الاحتلال والتوافق على شكل الدولة بسلطة واحدة وتعددية سياسية وبقانون واحد".

ويعاني الفلسطينيون من انقسام داخلي منذ سيطرة حركة حماس على قطاع غزة منتصف عام 2007، فيما فشلت عدة اتفاقيات وتفاهمات أغلبها بجهود مصرية في وضع حد للانقسام.

 

 

 







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي