«المرثية العربية… رحيل أخي قاسم»

2022-01-14 | منذ 2 يوم

بيروت - صدر حديثا عن المؤسّسة العربية للدراسات والنشر ديوان بعنوان (المرثية العربية: رحيل أخي قاسم) للشاعر والمترجم والأديب الفلسطيني معتصم توفيق الخضر. يقع الديوان في 136 صفحة من القطع المتوسط، وهو عبارة عن قصيدة واحدة، وهي أطول قصيدة رثاء في اللغة العربية، ولربما في الآداب العالمية، لأخ يرثي أخاه، ويضم حوالي 200 بيت على البحور العمودية والباقي على شعر التفعيلة والشعر الحر. وقد قدم للديوان مروان ربايعة، واعتبر المرثية ملحمة شعرية إنسانية مكتملة الأركان، تزخر باللوحات الفنية واللمسات الفلسفية والرضى بمشيئة الله، وقد أظهرت المقدمة التي كتبها الشاعر والقصيدة معرفة واسعة ودقيقة بخصائص وألوان ومضامير الشعرين العربي والإنكليزي في آن واحد، مع ثقافة واسعة في التاريخ والدين والتراث والأمثال وهذا قلما يتأتى لأحد من الأدباء في عالمنا العربي المعاصر. وعلق عثمان أبو زنيد على المرثية بأنها حوت إشارات نصيَّة للموروث الشعري عند العرب والغرب، وجاءت لغة الشاعر عذبة ميسّرة، مزج فيها بين صور صوّرها، واستلهام لعناصر تراثية جعلها عماد أشكال التناصّ، فكشف عن ثقافة واسعة، ونظرة شمولية، غير مقتصرة على نافذة واحدة من نوافذ الأدب العالمي مع تنوع في الموسيقى حيث أن الشاعر لم يلزم نفسه بوزن واحد.







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي