وزيرة الخارجية الألمانية تحث على إشراك أوروبا في المشاورات الأمريكية-الروسية

د ب أ - الأمة برس
2022-01-10

 

وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك خلال مؤتمر صحافي حول أفغانستان (ا ف ب)

برلين - حثت وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك على إشراك أوروبا في المفاوضات بين الولايات المتحدة وروسيا حول حل النزاع مع أوكرانيا.

وقالت بيربوك في تصريحات لصحيفة "لا ستامبا" الإيطالية الصادرة اليوم الاثنين قبل زيارتها الأولى لروما اليوم: "بالتأكيد لن يكون هناك قرار بشأن الأمن في أوروبا بدون أوروبا. الطريق الوحيد للخروج من الأزمة هو الحوار... لذلك يعمل وزير الخارجية الفرنسي وأنا على العودة إلى إجراء مناقشات بصيغة نورماندي".

وفي صيغة نورماندي المكونة من أربع دول، تحاول فرنسا وألمانيا وروسيا وأوكرانيا حل الصراع المستمر منذ ما يقرب من ثماني سنوات. وتم تنظيم آخر اجتماع بصيغة نورماندي على مستوى قادة الدول في عام 2019 في باريس. ويجري ممثلون عن الولايات المتحدة وروسيا اليوم مفاوضات في جنيف.

وتتهم الولايات المتحدة روسيا بنشر قوات في مناطق على الحدود مع أوكرانيا منذ أسابيع. وهناك مخاوف من أن يغزو الجنود الروس الجمهورية السوفيتية السابقة. وتنفي روسيا هذه الخطط. وتعارض روسيا ضم المزيد من دول أوروبا الشرقية إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو) وتطالب بضمانات بأن أوكرانيا لن تصبح أبدا عضوا في الحلف.

وقالت بيربوك للصحيفة: "لأن الوضع على الحدود الأوكرانية مثير للقلق، يجب ألا يكون هناك مزيد من التصعيد العسكري. أهم ضمان لأمن أوكرانيا هو تحقيق نجاحات على طاولة المفاوضات".

وفي ضوء ارتفاع أسعار الطاقة في أوروبا والجدل الدائر حول خط أنابيب الغاز الألماني-الروسي "نورد ستريم 2"، قالت بيربوك: "إذا استخدمت روسيا الطاقة كسلاح أو قامت بمزيد من التصرفات العدوانية ضد أوكرانيا، فسوف نتخذ تدابير فعالة مع شركائنا الأوروبيين"، مؤكدة في الوقت نفسه أنه من "مسؤوليتنا السياسية أن يتمكن كل فرد في أوروبا، بغض النظر عن دخله، من تدبير تكاليف الكهرباء ومنزل دافئ - لذلك من المهم للغاية تعزيز استقلالية إمدادات الطاقة الأوروبية".







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي