الجيش الجزائري: محاولات الأعداء تهدف إلى تقسيم دول المنطقة ونهب ثرواتها

2022-01-06

محاولات أعداء الشعوب تهدف إلى تقسيم دول المنطقة ونهب واستغلال ثرواتها الطبيعية بصورة مباشرة (أ ف ب)

الجزائر: قال رئيس أركان الجيش الجزائري، الفريق السعيد شنقريحة، إن محاولات أعداء الشعوب تهدف إلى تقسيم دول المنطقة ونهب واستغلال ثرواتها الطبيعية.

وجاء تصريح الفريق شنقريحة خلال ترؤسه، الخميس 6يناير2022، لأشغال الدورة الـ15 للمجلس التوجيهي للمدرسة العليا الحربية، حسبما أفاد به بيان لوزارة الدفاع الوطني.

وأكد شنقريحة، أن "القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي تحرص حرصا شديدا تحت قيادة رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، على منح الرعاية الكاملة لمنظومتنا التكوينية على وجه العموم وللمدرسة العليا الحربية على وجه الخصوص".

وأضاف أن "المدرسة العليا الحربية تحمل على عاتقها مهمة شديدة الحيوية، تتمثل في تنمية قدرات كبار الضباط وتطوير قدرات إدراكهم للمعطيات الاستراتيجية والتكنولوجية والاقتصادية والإنسانية ذات الصلة بالدفاع والأمن الوطني، وتأهيلهم لشغل المناصب العليا في القيادات العملياتية".

وقال إن "المهمة الحساسة الموكلة للمدرسة العليا الحربية نعدها في الجيش الوطني الشعبي شديدة الحيوية نظرا للسياقات الدولية والإقليمية الخاصة التي نشهدها مؤخرا، في ظل محاولات أعداء الشعوب خلق بؤر توتر في منطقتنا الاقليمية".

واكد الفريق أن "محاولات أعداء الشعوب تهدف إلى تقسيم دول المنطقة ونهب واستغلال ثرواتها الطبيعية بصورة مباشرة أو تحت غطاء منظمات غير حكومية وشركات متعددة الجنسيات تستخدم أسلوب الابتزاز والضغط على الدول للتدخل في شؤونها الداخلية".







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي