الرئيسة الكورية الجنوبية السابقة بارك كون هيه تشكر الرئيس على العفو الخاص

د ب أ - الأمة برس
2021-12-25

 رئيس كوريا الجنوبية السابق المخزي بارك جيون هاي عفوا(ا ف ب)

سول - أعلن المكتب الرئاسي في سول الجمعة 24 ديسمبر 2021م  أن الرئيسة الكورية الجنوبية السابقة بارك كون هيه، المدانة في قضايا فساد، سيفرج عنها مبكرا عن موعد انتهاء عقوبتها قبيل نهاية العام الجاري في إطار عفو خاص من الرئيس مون جيه-إن بمناسبة العام الجديد.

وأعربت بارك عن شكرها للرئيس مون والسلطات المعنية على العفو عبر محاميها. كما اعتذرت للشعب عن التسبب في اضطرابات.

وكانت ابنة الدكتاتور العسكري بارك تشونج قد تورطت في فضيحة خلال فترة وجودها في المنصب والتي تسببت في اندلاع احتجاجات في الشوارع لعدة شهور.

وأدى ذلك إلى عزلها من قبل المحكمة الدستورية في عام 2017 .وألقي القبض على بارك في وقت لاحق ووجهت إليها تهمة إساءة استخدام السلطة والفساد وتهم أخرى.

وتقضي السياسية المحافظة حاليا ما مجموعه 22 عاما في السجن.

وكان اسم الرئيسة السابقة /69 عاما/ مدرجا ضمن قائمة تضم 3094 مدانا أعلنت وزارة العدل اليوم الجمعة العفو عنهم.

ومن المقرر أن يجري الإفراج عن بارك، التي تخضع حاليا للعلاج بالمستشفى، رسميا قبل نهاية العام الجاري.

وقال مكتب الرئيس مون جيه-إن في بيان إن العفو والصفح عن بارك سيخدم الوحدة الوطنية والوئام وكذلك يمثلان "بداية عهد جديد".

ويقضي سلف بارك، لي ميونج باك، عقوبة سجن طويلة أيضا بتهمة الفساد. ولكن على عكس بارك لم يتم إدراج اسمه في قائمة العفو.

ولطالما أثار الحزب الديمقراطي الحاكم إمكانية إصدار عفو عن الرئيسين السابقين للبلاد. لكن ثبت أن المقترح لا يحظى بشعبية بين المواطنين.

ويأتي العفو قبل حوالي ثلاثة أشهر من الانتخابات الرئاسية المقبلة في كوريا الجنوبية. ولا يمكن إعادة انتخاب مون بعد أن قضى فترة خمس سنوات.

وكانت المحكمة العليا في كوريا الجنوبية في كانون ثان/يناير الماضي، أيدت الحكم بسجن بارك بتهمة إساءة استخدام السلطة وجرائم أخرى، منهية بذلك معركة قانونية طويلة الأمد.

وذكرت وكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية أن بارك أُدخلت المستشفى ثلاث مرات هذا العام بسبب آلام مزمنة في الكتف وأسفل الظهر. وتم إدخالها إلى المستشفى في عام 2019 لإجراء عملية جراحية في الكتف.

 

 







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي