إسرائيل تقرر إعطاء جرعة لقاحية رابعة لمن تتخطى أعمارهم 60 عاما وللطواقم الطبية

أ ف ب - الأمة برس
2021-12-22

رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت مترئسا جلسة للحكومة في القدس في 19 كانون الأول/ديسمبر 2021(ا ف ب)

 

 

 

 

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت أن جرعة لقاحية رابعة ستكون متاحة للسكان الذين تتخطى أعمارهم 60 عاما وللطواقم الطبية، بناء على توصية لجنة من الخبراء.

يأتي هذا التصريح في وقت تكافح إسرائيل لاحتواء انتشار المتحورة أوميكرون، وقد فرضت قيودا على السفر من دون أن تذهب إلى حد فرض إغلاق.

وكتب بينيت على تويتر "أعطيت الأمر للاستعداد فورا للّقاح الرابع"، مضيفا "العالم سيسير على خطانا".

وقال متحدث باسم بينيت إن إسرائيل أول دولة في العالم تعطي جرعة رابعة.

ونقلت رئاسة الحكومة الإسرائيلية عن بينيت قوله إن "سكان إسرائيل كانوا أوائل من تلقوا الجرعة اللقاحية الثالثة المضادة لكوفيد-19، ونحن نواصل الريادة مع الجرعة الرابعة أيضا"، داعيا من تتوفر فيهم الشروط إلى "الذهاب (إلى مراكز التلقيح) وتلقي الجرعة اللقاحية".

وجاءت تصريحات بينيت عقب جلسة للجنة الوزارية المكلفة مكافحة فيروس كورونا التي عقدت اجتماعا وسط تزايد المخاوف من تفشي المتحوّرة أوميكرون من فيروس كورونا.

ووصف رئيس الوزراء قرار لجنة خبراء مكافحة الجائحة المضي قدما بإعطاء جرعة رابعة بأنه "خبر رائع سيساعدنا في تخطي موجة أوميكرون التي تجتاح العالم".

وأشار بيان أصدرته وزارة الصحة إلى أن الجرعة اللقاحية الرابعة ستكون متاحة أيضا للأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة وللمسنين والطواقم الطبية بعد أربعة أشهر على الأقل على تلقيهم الجرعة الثالثة.

وأعلنت رئاسة الحكومة أن بينيت أعطى توجيهاته إلى وزارة الصحة والصناديق الصحية المكلفة إعطاء اللقاحات بالاستعداد لـ"عملية (تلقيح) واسعة النطاق".

وفرض مجلس الوزراء قيودًا على تناول الطعام في مراكز التسوق وأصدر مرسوما يقضي بضرورة تعليم الأطفال داخل المنازل في المجتمعات التي ترتفع فيها معدلات الإصابة بالأمراض.

في وقت سابق الثلاثاء، وافق المشرعون الإسرائيليون على إضافة الولايات المتحدة إلى "اللائحة الحمراء" لأكثر من خمسين دولة يُمنع السفر اليها بسبب انتشار المتحوّرة أوميكرون.

وقالت رونيت غال المتحدثة باسم لجنة الدستور والعدالة والقانون في الكنيست "وافقت اللجنة أيضا على حظر السفر إلى إيطاليا وبلجيكا وألمانيا والمجر والمغرب والبرتغال وكندا وسويسرا وتركيا اعتبارًا من منتصف ليل الثلاثاء".

ويطال حظر السفر إلى الولايات المتحدة مئات آلاف الإسرائيليين والمقيمين المزدوجي الجنسية.

وأوضحت غال أن "إضافة هذه الدول ستُصبح سارية في 22 كانون الأول/ديسمبر 2021 وستظل مطبقة مع الدول الأخرى الحمراء حتى 29 كانون الأول/ديسمبر 2021".

وقال بينيت الاثنين إن "القيود الصارمة على السفر كانت حاسمة مع بدء زيادة حالات الإصابة بأوميكرون الذي أصبح موجودًا في بلدنا بالفعل".

وأكد الخبير الصحي عيران سيغال في معهد وايزمان، للإذاعة العامة أن منع المواطنين الإسرائيليين والمقيمين من السفر لم يكن سوى حل جزئي.

وأضاف أن الكل يعرف أن القيود المفروضة على السماء هي لتأخير وصول أوميكرون وليس تفاديه"، مؤكدا أنه "يجب أن نستفيد من هذه القيود (...) لمساعدتنا في جهود التطعيم".

وحتّى يوم الثلاثاء، تمّ الإبلاغ في إسرائيل عن 1148 إصابة مؤكّدة بكوفيد و"يُشتبه إلى حدّ كبير" بأنّها إصابات بالمتحوّرة أوميكرون، لدى أشخاص تلقّى أكثر من نصفهم التطعيم، وفقا لوزارة الصحة.

وأعلن مركز سوروكا الطبّي في بئر السبع (جنوب) أنّ رجلاً في الستّينات من العمر كان يُعاني الكثير من الأمراض "الخطيرة" قد توفّي جراء مضاعفات إصابته بأوميكرون. وهذه أوّل وفاة في إسرائيل من جرّاء المتحوّرة الجديدة من فيروس كورونا.

وأطلقت اسرائيل حملة تطعيم بجرعة ثالثة معزّزة تلقّاها أكثر من أربعة ملايين شخص، ومع ذلك لم يتمّ تطعيم ملايين المواطنين بعد، خاصّة المراهقين والأطفال الصغار.

وتلقّى أقلّ من 1% من الأطفال الذين تراوح أعمارهم بين خمسة و11 عاما فقط لقاحًا ضدّ فيروس كورونا.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي