كيف تعيدين بناء حياتك من جديد

2021-12-21

ترك الماضي خلفنا قد يكون أمراً شاقاً؛ لأننا اعتدنا العيش بالطريقة الحالية، وأي تغيير يمكن أن يكون مخيفاً.[١] إذا كان ألم الوضع الحالي يتغلب على خوفك من التغيير، يمكنك وضع بعض الجهد لبدء حياة جديدة، لن تحدث التغييرات في ليلة وضحاها، لكن بتحمل المسئولية وبذل بعض الجهود سيمكنك تغيير حياتك ومكانتك.

ووفقاً لما تقوله الدكتورة سناء الجمل خبيرة التنمية البشرية لـ«سيدتي»: تجاوز الأحداث المؤلمة وبدء الحياة من جديد، يُعدّ من أهم القرارات التي يتّخذها المرء في حياته، لكن بعد سنين طويلة من المعاناة اليومية يعتاد المرء على واقعه؛ فيصبح من الصعب أن يتحرر من أحزانه وآلامه؛ فتتداخل الأفكار والمشاعر بين رغبة مُلحة في البدء من جديد، وبين استحالة تطبيق ذلك، وهذا ما يجعل المرء يعيش بدوامة جديدة لا نهاية لها.

كيف تبنين حياتك من جديد

تحديد هدف والعمل على تحقيقه

يمكن للفرد بدء حياته من جديد من خلال وضع هدف معين، ثم العمل على تحقيقه، وبالتالي سيسترجع بعضاً من ثقته القديمة بنفسه، ولا يجب أن يكون الهدف الذي يتم وضعه مرتبطاً بالعمل، كما يجب أن يكون صغيراً بدرجة كافية تجعل من السهل على الفرد تحقيقه خلال فترة زمنية قصيرة.

التخلص من التفكير السلبي

تعتبر أول خطوة يتوجب على الفرد القيام بها من أجل بدء حياته من جديد، ووضع حد لجميع الأفكار التي تخبره بأنه غير قادر على القيام بشيء، وإطلاق العنان لنفسه من خلال إخبار تلك الأفكار بأنه قادر على النجاح، كما يتوجب عليه البدء باستعادة ثقته بنفسه من خلال وضع أهداف وتحديات صغيرة، ثم العمل على تحقيقيها؛ حيث يمكنه بهذه الطريقة إعادة بناء ثقته بنفسه.

امتلاك رؤية

يمكن للفرد بدء حياته من جديد من خلال امتلاك رؤية حول التغيير الذي يبحث عنه جنباً إلى جنب مع أهدافه، بحيث يحدد كيف يريد أن يبدو في النهاية، وذلك لأن وجود رؤية واضحة ستجعل من السهل عليه تحقيق التغيير والبدء من جديد؛ فهي بمثابة دافع له من أجل الوصول إلى ما يريد.

* النصائح التي تساعدك على تحقيق هذا

 

- عدم الالتفات إلى الماضي، واستثمري حاضرك بالشكل الجيد، وانظري للمستقبل بعيون يملأها الأمل والتفاؤل، بذلك فقط ستستطيعين أن تبدأي حياتك من جديد.

- التخلّص من المخاوف من خلال التعرّف على كل ما يجعلك تشعرين بالذعر، ومن ثَم مواجهة المخاوف والتأقلم والتعايش مع بعضها، عندها يمكنك أن تتحرّري من كل ما يثير قلقك.

- الاختلاء بالنفس لبعض الوقت، لا تبدأي بحياة جديدة كرّد فعل على موقف ما؛ لذا ندعوك للاختلاء بنفسك لتفكري بهدوء ولتعيدي ترتيب أفكارك، ولتتّخذي القرار الصح ببدء حياة جديدة بعيداً عن الضغوطات والمؤثرات الخارجية.

- استشارة شخص حكيم في هذه المرحلة الحساسة من حياتكن مع شخص تثقين بحُسن رأيه وسداد نصيحته؛ حتى تبدأي حياتك من جديدة.

- قراءة كتب التنمية البشرية، اذهبي إلى المكتبة لشراء بعض الكتب التي تتحدث عن التنمية البشرية؛ حيث تحتوي هذه الكتب على الكثير من المواضيع التي تساعد على تقوية الذات.

- ضعي أهدافاً جديدة لبدء حياتك، يجب أن تضعي أهدافاً شخصية جديدة واحرصي على أن تكون هذه الأهداف محدّدة وقابلة للقياس وواقعية.

- السفر هو بداية المسار لحياة جديدة، اذهبي في رحلة طويلة لأحد البلدان البعيدة، حاولي أن تستمتعي برحلتك، مثلاً تعرّفي على المعالم الأثرية للبلد، اكتشفي طبيعتها، حاولي أن تختلطي مع سكانها، كل هذه الأمور ستساعدك على البدء من جديد.

- تغيير المظهر الخارجي؛ حيث سيفرض عليك الواقع الجديد حتماً إجراء بعض التعديلات على مظهرك الخارجي، مثلاً غيّري قصة شعرك ولونه، ضعي العدسات الملونة، ارتدي ملابس تواكب الموضة، تزيني بالحلي والإكسسوار، سيشعرك هذا بالتجديد وستكونين أكثر قدرة على التكيف مع حياتك الجديدة.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي