القضاء الفيليبيني يسمح للحائزة نوبل للسلام ماريا ريسا بالسفر إلى أوسلو لتسلم جائزتها

أ ف ب - الأمة برس
2021-12-07 | منذ 1 شهر

الصحافية الفيليبينية ماريا ريسا تتحدث إلى الصحافيين عند وصولها إلى محكمة في مانيلا في مارس2021(ا ف ب)مانيلا - سمح القضاء الفيليبيني الاثنين 6-12-2021 للصحافية الفيليبينية ماريا ريسا الحائزة جائزة نوبل للسلام بالسفر إلى أوسلو في كانون الاول/ديسمبر لتسلم جائزتها بنفسها.
وكانت المراسلة السابقة لمحطة "سي إن إن" الأميركية والتي أفرج عنها بكفالة في انتظار حكم الاستئناف بعد إدانتها في حزيران/يونيو بتهمة التشهير، طلبت من القضاء أن يسمح لها بالتوجه إلى النروج لحضور حفلة توزيع الجوائز المقررة في 10 كانون الأول/ديسمبر.

قضت محكمة الاستئناف الضريبي في قرار صدر الاثنين بأن المؤسسة المشاركة للموقع الاستقصائي "رابلر" يمكنها السفر إلى النروج في الفترة من 8 إلى 13 كانون الأول/ديسمبر.

وأضاءت ماريا ريسا (58 عاما) خصوصا على أعمال العنف المصاحبة للحملة على المخدرات التي أطلقها الرئيس الفيليبيني رودريغو دوتيرتي والتي أسفرت، وفقا لمنظمات حقوقية، عن مقتل عشرات الآلاف.

وقالت ريسا لوكالة فرانس برس عقب صدور الحكم إنها تشعر"بارتياح كبير" بعد أن تجاوزت هذه العقبة القانونية الأخيرة.

وكانت محكمة الاستئناف المكلفة بالبت في قضية التشهير قد وافقت الأسبوع الماضي على سفرها، رافضة معارضة الادعاء الذي اشار إلى "خطر الهرب".

منحت ماريا ريسا والصحافي الروسي ديمتري موراتوف جائزة نوبل للسلام في تشرين الأول/أكتوبر لجهودهما في "حماية حرية التعبير".







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي