من سيخبرهم؟

2021-12-07

مايكل سيمز | ترجمة: صالح الرزوق

تبين أنه بمقدورك أن تنحر الأرض،

وأن تكسرها مثل بيضة.

وتبين أنه باستطاعتك أن تغتال البحر،

وأن تسمم أولادك

دون التفكير بهم.

وداعا أيها الحمامة المسافرة، في يوم ما

عدد كبير من الرجال ألقوا شباكهم على الأشجار

وأطعموك الخنازير. وداعا

يا طائر الوقواق الذي يضع بيوضه

في أعشاش الغرباء.

وداعا أيها الفيل الطائر

الذي أرعبت السندباد.

وداعا أيتها البطة

والكروان والزقزوق ودجاجة الماء.

وداعا أيتها الكراكي.

للأسف لم تصادفنا فرصة للتعارف.

من يعلم أنه بإمكانك أن تمحو

كل شيء؟ من يعلم

أنه بإمكانك أن تفلق الأرض وتفتحها

كأنها بيضة؟ من يعرف أن

المحيط اللامتناهي

كان ضيقا؟

حاليا هناك أطفال يلهون على الشاطئ.

وهناك أولاد يرقدون في أسرة المستشفيات.

وهناك أطفال يضعون ثقتهم بنا.

من سيخبرهم ماذا جنت أيدينا من أجلهم؟

شاعر أمريكي







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي