رئيس الحكومة اللبنانية: سنعطي أجوبة عملية لمن يهدد علاقتنا بالسعودية ودول الخليج

د ب أ- الأمة برس
2021-12-06 | منذ 1 شهر

رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي (د ب أ)

بيروت: عقد رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي، الإثنين 6ديسمبر2021، اجتماعا موسعا لمتابعة إجراءات ضبط الحدود وحل الإشكالات التي حصلت مع المملكة العربية السعودية ودول الخليج العربي.

 وعقب الاجتماع، قال وزير الداخلية والبلديات اللبناني بسام مولوي إن: "المطلوب اتخاذ إجراءات سريعة وعملية تثبت بأن الحكومة تقوم بواجباتها بضبط الحدود والمطار والمرفأ وكل المعابر، وسنعطي أجوبة عملية لما يمكن أن يهدد علاقتنا بالمملكة العربية السعودية ودول الخليج".

وأضاف مولوي: "اجتمعنا اليوم بدعوة من رئيس الوزراء ميقاتي لمتابعة موضوع حل الإشكالات التي تهم المملكة العربية السعودية ودول الخليج العربي. نحن لم نأت إلى هذا الإجتماع من أجل القيام بدراسة اقتصادية أو لتشجيع الصناعة اللبنانية، فهذان الموضوعان يوليهما دولة رئيس الوزراء الاهتمام الكافي".

وتابع وزير الداخلية اللبناني قائلا: "هناك عملية تهريب كبتاجون كُشفت بالأمس وتتم متابعتها وقد تم توقيف المعنيين بها، وسنتابع القيام بالإجراءات، وسنعطي أجوبة عملية لما يحصل من تهريب، وما يمكن أن يهدد علاقتنا بالمملكلة العربية السعودية ودول الخليج، لذا يجب أن تكون إجاباتنا واضحة في هذا الشأن، وقد شدّد وزير الصناعة أيضاً على هذه الخطوة".

ومضى مولوي قائلا: "سنقوم بواجباتنا على أكمل وجه ولا نريد أن يُقال إن هناك مشكلة تتعلق بالتصدير وبالتهريب عبر لبنان، وبأن الدولة اللبنانية لم تتخذ أي إجراء عملي".

وعن عملية ضبط كمية من الكبتاجون أول أمس السبت، قال وزير الداخلية اللبناني: "أطلب متابعة كل الإجراءات القضائية حتى لو كانت هذه المواد صُنعت خارج لبنان وأُدخلت اليه لتغيير اسم الشركة وإعادة توضيبها، فإن أي شركة تتورط بهذه العملية سيُسحب ترخيصها وستتوقف عن العمل وسيُعلن عنها".

وعن القدرة على ضبط التهريب من المعابر غير الشرعية، قال مولوي: " هناك اجتماع سأعقده مساء اليوم وسيشارك فيه كل الضباط المعنيين بمكافحة التهريب والمخدرات، من مكتب مكافحة المخدرات والمخابرات والجيش وإدارة الجمارك، وسننشىء مديرية مركزية لمكافحة المخدرات، وهي منصوص عنها في قانون مكافحة المخدرات ولم تُطبق لغاية اليوم".

يذكر أن الملكة العربية السعودية كانت قد اتخذت قراراً يقضى بمنع دخول شحنات الخضروات والفواكه اللبنانية إلى المملكة أو العبور من خلال أراضيها، في أبريل/نيسان الماضي، وذلك على خلفية ضبط شاحنة محملة بفاكهة الرمان آتية من لبنان، وقد وضع داخل الفاكهة مواد مخدرة.







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي