أقارب ضحايا هجوم هاناو العنصري في ألمانيا يدلون بشهاداتهم في التحقيقات

2021-12-03 | منذ 1 شهر

أفراد قوات أمنية المانية (د ب أ)برلين - تحدث أقارب ضحايا هجوم مدينة هاناو العنصري في ألمانيا الذي وقع العام الماضي للمرة الأولى اليوم الجمعة 3-12-2021، في جلسة عامة للجنة التحقيق.

وكان الألماني توبياس آر /43 عاما/ أطلق الرصاص في التاسع عشر من شباط/فبراير 2020، بدوافع عنصرية، ليقتل تسعة أشخاص من أصول أجنبية، وذلك قبل أن يقتل والدته ثم ينتحر.

وطالبت فاسكا زلاديفا، التي قتل ابن عمها كالويان فيلكوف، بتوضيح ملابسات الجريمة ودعت إلى توقيع عقوبات واضحة.

وقالت زلاديفا "أريد العدالة والحقيقة.

وتهتم لجنة التحقيق في برلمان ولاية هيس بشكل رئيسي بمسألة ما إذا كانت السلطات أخفقت قبل وقوع الجريمة وأثناءها وبعدها.

ووصفت زلاديفا خلال شهادتها كيف اكتشفت الشرطة ابن عمها بعد نحو 25 إلى 30 دقيقة فقط من وصولها إلى مسرح الجريمة في حانة "لا فوتر" بوسط المدينة.

وأضافت زلاديفا أنه بعد الهجوم، ظل الأقارب ينتظرون لساعات أمام الحانة، دون تزويدهم بأية معلومات أو رعاية.

وقالت زلاديفا إنه لم يسمح لها ولوالدتها برؤية جثمان فيلكوف إلا بعد نحو خمسة إلى ستة أيام، وبعد مقارنة الحمض النووي فقط، موضحة أن تشريح جثمانه تم دون موافقة منها.

وقالت "نريد أن يتحمل المسؤولون عن ذلك المسؤولية في نهاية المطاف وأنه يجب معاقبة جميع الذين أخطأوا " .







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي