حزب الشعب النمساوي الحاكم يجتمع اليوم لتحديد من سيقود الحزب والبلاد

د ب أ - الأمة برس
2021-12-03 | منذ 2 شهر

02 ديسمبر 2021، النمسا، فيينا: زعيم حزب الشعب النمساوي سيباستيان كورتس يتحدث خلال مؤتمر صحفي يعلن فيه أنه سيتنحى عن زعامة الحزب وزعيم المجموعة البرلمانية ل OeVP في الأكاديمية السياسية لحزب الشعب(د ب أ)

 يستعد قادة حزب الشعب النمساوي المحافظ لعقد اجتماع اليوم الجمعة لتحديد من سيتولى قيادة الحزب والبلاد بعد سلسلة من الاستقالات البارزة. 

وقد أعلن المستشار النمساوي السابق المتهم بالفساد زباستيان كورتس، أمس الخميس اعتزاله العمل السياسي كليا.

وبعد فترة وجيزة، أعلن خليفته الكسندر شالنبرج استقالته، معللا ذلك بأن رئيس الحزب ومستشار البلاد يجب أن يكون نفس الشخص، لكنه قال إنه لا يرغب في تقلد المنصبين معا.

كما يناقش الحزب خلال اجتماعه اليوم الحاجة إلى تعيين وزير للمالية عقب استقالة جيرنوت بلوميل.

وتشير تقارير إعلامية نمساوية إلى أن وزير الداخلية كارل نهامر قد يصبح الزعيم الجديد لحزب الشعب المحافظ ومستشار النمسا.

ويشارك حزب الشعب النمساوي حاليا في ائتلاف حكومي هش إلى جانب حزب الخضر، الذي أدلى زعيمه فيرنر كوجلر وهو نائب مستشار النمسا، بتصريحات إيجابية أمس الخميس بشأن إمكانية تولي وزير الداخلية منصب مستشار البلاد.

وقال كوجلر إنه يمكنه العمل سويا مع نهامر.

ويتمتع نهامر بعلاقات واسعة داخل حزب الشعب النمساوي، حيث أيدته علنا حاكمة ولاية النمسا السفلى جوهانا ميكل لايتنر لتولي منصب مستشار البلاد.

ويعد نهامر أحد الجنود السابقين المحترفين وأحد الأعضاء البارزين في حزب الشعب النمساوي منذ فترة طويلة. ويتبنى نهامر مثل كورتس، موقفا متشددا من الهجرة غير الشرعية.

وأقر كورتس / 35 عاما/ والذي أصبح وزيرا لخارجية النمسا في عمر 27 عاما فقط، وبعد ذلك أصبح أصغر مستشار للبلاد بعمر 31 عاما، بأن الاتهامات المستمرة ضده كانت منهكة ومرهقة، وأضاف في حديثه للصحفيين: "لقد اطفأوا لهيبي قليلا".







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي