تصميم جذاب : لينكولن تقدم سياراتها زفير بفلسفة تصميمية جديدة

2021-12-02 | منذ 1 شهر

لينكولن تدخل سوق السيدان الفاخرة بأناقة من خلال إطلاق طراز جديد لمركبة زفير ( التواصل الاجتماعي)قوانغتشو (الصين) - أعادت لينكولن دخول سوق السيدان الفاخرة بأناقة من خلال إطلاق طراز جديد لمركبة زفير، التي تنطق باللغة التصميمية المستقبلية للشركة الأميركية، وذلك خلال مشاركتها ضمن فعاليات معرض قوانغتشو للسيارات.

ولا تقدم لينكولن حاليا سوى سيارات الكروس أوفر وسيارات الدفع الرباعي في السوق الأميركية، ولكنها قررت التركيز والاستثمار في سيارات الدفع الرباعي والسيارات الكهربائية وتسويق مركبتها الجديدة في الصين فقط مبدئيا.

وتم تصميم زفير وتخطيطه وصنعه من قبل فرق مقرها في كاليفورنيا والصين، ومن المؤكد أنها تتمتع بجو من التطور بمظهرها الأنيق.

ونظرا لكون بريميوم عاملا رئيسيا لعلامة لينكولن التجارية، فقد تم إعداد الصالون الجديد لإضفاء لمسة ساحرة على الزبائن المحتملين الجدد.

وبفضل التصميم الجذاب والشبكة الأمامية الضخمة المزودة بمسامير من الكروم، تتمتع زفير بحضور مهيب تماما.

ومن خلال تتبع تفاصيل السيارة، يتضح أنها تشبه بلا شك سيارة أودي أي 7 في الكثير من التفاصيل نظرا لأسلوب هيكلها فاست باك، مما يمنحها خط سقف انحدار ديناميكي لافت للنظر.

وبالحديث عن سبورت باك الألمانية، فإنه حتى المصباح الخلفي الأفقي لسيارة لينكولن الجديدة يشبه المصباح الخلفي لأودي حيث يمتد عبر صندوق السيارة، مما يمنحها تأثيرا عائما ثلاثيا الأبعاد.

ومع شعار النجمة الأيقوني المنقوش في منتصف الواجهة الأمامية، فهذه هي المرة الأولى التي تستخدم فيها لوحة زفير شريط الإضاءة الأفقي الممتد عبر الشبكة وتوصيل مصابيح ليد الأمامية.

وتقول لينكولن إن السيارة الجديدة تخطف الأنظار إليها من خلال شبكة المبرّد الكبيرة مع الشعار المضاء، كما تتألق مقدمة السيارة بشريط ليد يمتد على كامل عرض السيارة، بينما يتمتع السقف بالانسيابية المميزة للموديلات الكوبيه.

وتزدان المقصورة الداخلية بشاشة قياس 27 بوصة مع مقود مزدوج البرامق، بينما يتم الفصل بين الراكب الأمامي وسائق السيارة بكونسول أوسط عريض.

كما تدعم الشاشة العديد من الأعمال التفاعلية مثل التحكم بالإيماءات متعددة اللمس وشاشات قابلة للتخصيص مثل الاختيار بين الشاشات الكاملة أو المنقسمة، أما مجموعة أدوات السائق فهي وحدة رقمية بالكامل مقاس 12.3 بوصة.

وعلى الرغم من أن لوحة العدادات التي تعمل باللمس تذكر بمقصورة مرسيدس بنز إي.كيو.أس، إلا أن لينكولن مستوحاة من الكون، حيث توفر بيئة مريحة وهادئة داخل السيارة للسائق والركاب.

ولإضافة لمسة من الفخامة، حصلت زفير على مفاتيح تقليدية في الكونسول المركزي أسفل فتحات التكييف. كما تتميز سيارة السيدان بعجلة قيادة ذات شعاعين ذات مظهر رجعي مع أزرار تحكّم متعددة على كلا الجانبين.

وعلى الصعيد التقني، تعتمد السيارة الفارهة على سواعد محرك رباعي الأسطوانات سعة لترين وبقوة 250 حصانا/376 نيوتن متر لعزم الدوران الأقصى.

وتتضافر جهود المحرك مع ناقل حركة أوتوماتيكي ثماني السرعات ليدفع السيارة بسرعة قصوى 220 كيلومترا في الساعة.







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي