القادة الألمان يتجمعون لوضع اللمسات الأخيرة على خطة كوفيد الطارئة

أ ف ب - الأمة برس
2021-12-02 | منذ 1 شهر

 

 يجب على المستشارة ميركل وخليفتها المعين شولز معالجة حالات العدوى القياسية في كوفيد في ألمانيا(ا ف ب)

 تجتمع المستشارة انجيلا ميركل وخليفتها المعين اولاف شولز مع قادة المنطقة الالمانية يوم الخميس 2 ديسمبر 2021م  لوضع اللمسات الاخيرة على الاجراءات الجديدة لمعالجة قضايا كوفيد المتزايدة مع توجيه ضربات اجبارية بين الخيارات المطروحة .

وقد حطمت العدوى الارقام القياسية فى المانيا فى الاسابيع الاخيرة وتدق المستشفيات ناقوس الخطر حيث تجاوز الكثير منها طاقته بالفعل وارسل المرضى الى اجزاء اخرى من البلاد للعلاج .

وبالرغم من ان معدل الاصابة الذى دام سبعة ايام انخفض بشكل طفيف هذا الاسبوع ، بيد انه مازال عند 442.9 إصابة جديدة لكل 100 الف شخص امس الاربعاء ، حيث تم تسجيل 67186 حالة جديدة خلال ال24 ساعة الماضية .

وقد شددت ميركل وشولز وقادة الولايات الالمانية ال16 القيود المفروضة على كوفيد قبل اسبوعين فقط ، بيد انهم اجتمعوا مرة اخرى يوم الثلاثاء لبحث اجراءات اكثر صرامة ومن المتوقع الان ان يضبطوا الخطط .

وبعد اجتماع يوم الثلاثاء , قال شولز انه يؤيد التطعيم الاجبارى لجميع الالمان ويريد ان يصوت البرلمان على هذه المسألة قبل نهاية العام .

وقال لتلفزيون بيلد ان "الكثير من الناس لم يحصلوا على التطعيم". وقال إن جعل اللكمات إلزامية له ما يبرره "لحمايتنا جميعا".

والقى العديد من الخبراء باللائمة فى ارتفاع الموجة الرابعة فى المانيا على معدل التطعيم المنخفض نسبيا الذى يصل الى حوالى 68 فى المائة مقارنة بدول الاتحاد الاوروبى مثل اسبانيا التى تبلغ 79 فى المائة والبرتغال بنسبة 86 فى المائة .

-يجب أن تتحرك بسرعة

وقال شولز ان الضربات الالزامية يجب ان تكون سارية المفعول " فى بداية فبراير او مارس ، ومن ثم يتعين علينا التحرك بسرعة الان " ، واعدا بانه سيسمح للمشرعين بالتصويت وفقا لضميرهم .

وكانت حكومة ميركل المنتهية ولايتها قد استبعدت دائما التطعيم الإلزامي، ولكن هذا الإجراء مدعوم الآن من قبل سياسيين من مختلف الأطياف.

ولم تؤيد ميركل هذا الاجراء الا انها قالت ان المانيا "في وضع مأساوي في الوباء حيث يجب التفكير في امكانات جديدة".

وفي برلين، قالت امرأة قالت إن اسمها كلارا لا توافق على الضربات الإجبارية من حيث المبدأ، لكنها شعرت أيضا "بأننا بالفعل عميقون جدا في الوباء لدرجة أنه لا سبيل للالتفاف حوله".

وقالت الزميلة أليسيا موينش إنها "كانت ستكون فكرة جيدة منذ البداية" وأنها تؤيد هذه الخطوة ، "خاصة في بعض المهن ، ولكن بشكل عام أيضا".

وكانت المانيا قد اعلنت بالفعل خططا فى وقت سابق من هذا الشهر لمطالبة العاملين الصحيين والجنود بالحصول على تطعيم ضد كوفيد - 19 .

ومن شأن توسيع نطاق ذلك ليشمل عامة الناس أن يرى البلد يحذو حذو النمسا المجاورة، التي تخطط للتطعيم الإلزامي اعتبارا من شباط/فبراير.

أعلنت اليونان عن ضربات إلزامية لأكثر من 60 عاما، حيث يواجه الأشخاص غير المطعمين غرامات إذا لم يمتثلوا.

- القيود على غير المطعمة -

وقالت رئيسة الاتحاد الاوروبى اورسولا فون دير لاين يوم الاربعاء ان الوقت قد حان لكي " تفكر الكتلة فى التطعيم الالزامى " ضد كوفيد , رغم انها اكدت ايضا ان الامر متروك للدول الفردية لاتخاذ هذا القرار .

"موقفي الشخصي هو... واعتقد انه من المفهوم والمناسب قيادة هذه المناقشة الان " .

وتشمل الاجراءات الاخرى المطروحة للمناقشة فى المانيا يوم الخميس وضع حد اقصر لعدد الاشخاص الذين يمكن لغير المطعمين الاختلاط معهم ، واغلق الملاهي الليلية ، والحد من الاحداث الكبيرة . ووفقا للخطط ، لن يسمح بدخول المتاجر غير الاساسية الا للملقحين والمستردين .

قال رئيس الوزراء البافاري ماركوس سويدر إنه يتوقع عودة مباريات الدوري الألماني لكرة القدم للعب إلى المدرجات الفارغة، وذلك في أعقاب احتجاج شديد على ملعب مكتظ في كولونيا في عطلة نهاية الأسبوع.

وقد الغت عدة مناطق المانية تضررت بشدة بالفعل اسواق عيد الميلاد ومنعت غير المطعمين من دخول الاماكن العامة مثل الصالات الرياضية والمرافق الترفيهية لإبطاء انتشار الوباء .

بيد ان المنتقدين يقولون ان خليط القواعد مربك ، وتهدف المحادثات الطارئة هذا الاسبوع الى التوصل الى قواعد فى جميع انحاء البلاد .

يأتى اجتماع اليوم بعد يومين من حكم المحكمة الدستورية فى البلاد بان الاجراءات الشاملة التى فرضت فى وقت سابق فى الوباء -- بما فى ذلك حظر التجوال واغلاق المدارس وقيود الاتصال -- قانونية .







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي