الرئيس المكسيكي يعين أول امرأة رئيسة للبنك المركزي

ا ف ب
2021-11-25 | منذ 1 أسبوع

 

الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور ( ا ف ب)

رشح الرئيس المكسيكى اندريس مانويل لوبيز اوبرادور يوم الاربعاء 24 نوفمبر 2021م  نائبة وزير المالية فيكتوريا رودريجيز لمنصب محافظ بنك المكسيك المقبل , وبذلك تكون اول امرأة ترئس البنك المركزى .

جاء هذا الاعلان بعد يوم واحد من اعلان وزير المالية السابق ارتورو هيريرا ان لوبيز اوبرادور سحب ترشيحه لهذا المنصب مما اثار قلق الاسواق المالية .

وصرح لوبيز اوبرادور للصحفيين " لاول مرة , سترأس امرأة بنك المكسيك " , قائلا ان الترشيح , الذى يتطلب موافقة مجلس الشيوخ , هو جزء من الجهود الرامية الى تعزيز المساواة بين الجنسين .

وأضاف الرئيس المؤيد للتقشف أن رودريغيز، بصفته نائبا لوزير المالية، "تصرف بمسؤولية كبيرة حتى لا ينفق فقط للإنفاق".

 أوراق من فواتير 500 بيزو وينظر في منشأة طباعة بنك المكسيك في ولاية خاليسكو الشرقية(ا ف ب)

يأتى هذا التحول فى الوقت الذى تواجه فيه المكسيك تضخما متزايدا دفع البنك المركزى الى رفع سعر الفائدة الرئيسى لاربعة اجتماعات متتالية الى 5.0 فى المائة .

والمكسيك، مثلها مثل العديد من البلدان، تواجه تأثير ارتفاع تكاليف الطاقة والمواد الخام، فضلا عن الاختناقات في سلسلة التوريد العالمية مع إعادة فتح الاقتصادات المتضررة من الأوبئة.

ووصل معدل التضخم فى المكسيك الى 6.24 فى المائة خلال الاثنى عشر شهرا المنتهية فى اكتوبر الماضى , وهو اكثر من ضعف هدف البنك المركزى البالغ حوالى ثلاثة فى المائة , وهو الاعلى خلال اربع سنوات تقريبا .

وكتبت غابرييلا سيلر، رئيسة قسم التحليل في المجموعة المالية "بيس"، على تويتر يوم الثلاثاء أن الانسحاب المفاجئ لترشيح هيريرا "يخلق حالة من عدم اليقين" ويمكن أن يثير تساؤلات حول الحكم الذاتي لبنك المكسيك.

وتعهد لوبيز اوبرادور بالتمسك باستقلالية البنك المركزى , واصفا رودريجيز بانه شخص " مسؤول " سيتصرف " وفقا للقواعد ".

وفي ايار/مايو الماضي استبعد الرئيس ان يطلب من رئيس البنك المركزي اليخاندرو دياز دي ليون البقاء بعد نهاية العام، معتبرا انه سيحل محله خبير اقتصادي "ذو بعد اجتماعي".






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي