رئيس المكسيك يدافع عن التحرك لحماية المشاريع العملاقة

أ ف ب
2021-11-24 | منذ 2 شهر

 الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور ( ا ف ب)

دافع الرئيس المكسيكى اندريس مانويل لوبيز اوبرادور يوم الثلاثاء 23 نوفمبر 2021م  عن خطوة حكومته لتسريع الموافقة على مشاريع البنية التحتية الكبرى التى تعتبر حيوية للامن القومى .

وذكر مرسوم نشر فى الجريدة الرسمية اليوم انه يتعين اصدار تفويض مؤقت للاشغال العامة فى مجالات مثل الطاقة والسياحة والنقل فى غضون خمسة ايام عمل .

واضاف ان مشاريع البنى التحتية هذه تخدم "المصلحة العامة" وجزءا من "الامن القومي".

وقد دافع لوبيز أوبرادور عن العديد من المشاريع العملاقة مثل مطار مكسيكو سيتي الجديد و"قطار مايا" الذي سيربط المنتجعات الكاريبية بالمواقع الأثرية القديمة.

وقد أدت الطعون القانونية إلى تأخيرات، قال الخبراء إن المرسوم يهدف على ما يبدو إلى منعها في المستقبل.

وفي حالة قطار المايا، تدعي مجتمعات السكان الأصليين أن السكك الحديدية ستدمر النظم الإيكولوجية الهشة للأدغال، وتجادل بأن المشاورات السابقة لم تكن كافية.

ورفض لوبيز اوبرادور الايحاءات بان المرسوم سيجعل من الصعب مراجعة مشروعاته الرئيسية .

وقال للصحافيين "لا علاقة لذلك بالشفافية" معتبرا ان الوزارات الحكومية ملزمة بتقديم حسابات.

واضاف "لدينا جميعا قناعة بالتصرف بصدق مع عدم وجود فساد".







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي