أستراليا تعيد فتح الحدود أمام الطلاب والعمال

أ ف ب
2021-11-22

 

  رئيس الوزراء سكوت  يرفع موريسون القيود المفروضة على سفر الاستراليين الى الخارج الشهر الماضى .

اعلنت استراليا اليوم الاثنين 22 نوفمبر2021م انها إعادة فتح أبوابها أمام الطلاب الأجانب والعمال المهرة اعتبارا من الشهر المقبل، مما يخفف من بعض القيود الأكثر صرامة على السفر الجائحة في العالم.

وبعد عشرين شهرا من اغلاق استراليا حدودها ، سيتمكن بعض حاملى التأشيرات -- وكذا المواطنين اليابانيين والكوريين الجنوبيين -- من الدخول اعتبارا من الاول من ديسمبر .

وقالت وزيرة الشئون الداخلية كارين اندروز لدى اعلانها النبأ " ان استراليا تعيد الانفتاح على العالم " ، واضافت انها " خطوة اخرى للامام بالنسبة لاستراليا " .

رفعت حكومة رئيس الوزراء سكوت موريسون القيود المفروضة على سفر الاستراليين الى الخارج الشهر الماضى ، مما اثار فيضا من حجوزات السفر لفصل الصيف فى نصف الكرة الجنوبى .

بيد ان موريسون -- الذى يأمل فى اعادة انتخابه العام القادم -- رفض بشكل واضح تخفيف قواعد السفر بالنسبة لمعظم غير الاستراليين .

وترك هذا القرار ما يقدر بنحو 1.4 مليون من حاملي التأشيرات المهرة عالقين في أستراليا، غير قادرين على العودة إذا قرروا المغادرة.

وقد مارست مجموعات الأعمال ضغوطا شديدة من أجل السماح لحاملي التأشيرات الذين تم تطعيمهم بالعودة، في الوقت الذي يكافحون فيه من أجل شغل الوظائف والقيود المفروضة عليهم في بداية عام ثالث.

وكان القطاع الجامعي المحاصر من بين أكثر الذين دعوا إلى تخفيف القواعد.

ووفقا لجامعات أستراليا، وهي مجموعة صناعية، لا يزال 000 130 طالب دولي خارج البلد.

وقالت الرئيسة التنفيذية للمجموعة كاتريونا جاكسون التى وصفت القرار بانه " نبأ عظيم " " انهم لا يريدون اكثر من الانضمام مرة اخرى الى زملائهم فى استراليا " .

وكانت هناك مخاوف من أن يختار العديد من الطلاب الآسيويين الدراسة شخصيا في الولايات المتحدة أو أوروبا بدلا من دفع تكاليف الدورات الدراسية عبر الإنترنت الموجودة في أستراليا.

ولا توجد حتى الآن أي معلومات عن الوقت الذي قد يتمكن فيه المسافرون بغرض الترفيه من العودة إلى أستراليا، وهي ضربة لقطاع السياحة الذي تضرر بنفس القدر، والذي شهد تبخر أعداد الزوار تقريبا منذ إغلاق الحدود في مارس 2020.

وفي حين أن بعض الولايات الأسترالية لا تزال بحاجة إلى الحجر الصحي، فإن الأستراليين الذين تم تطعيمهم وبعض حاملي التأشيرات ومواطني اليابان وكوريا الجنوبية وسنغافورة سيتمكنون الآن من زيارة أستراليا باختبار سلبي فقط قبل المغادرة من نوع Covid-19.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي