"توني موريسون.. سيرة موجزة لكاتبة شجاعة" بالعربية

2021-11-06 | منذ 2 شهر

صدر حديثاً عن دار المدى البغدادية كتاب «توني موريسون... سيرة موجزة لكاتبة شجاعة»، لبربارا كريمر، الذي ترجمته الروائية الزميلة لطفية الدليمي.

في هذه السيرة، تستكشف المؤلفة باربرا كرامر حياة توني موريسون الحائزة نوبل للآداب، ومسيرتها الحياتية والمهنية المهنية. منذ طفولتها في لورين، أوهايو، إلى تعبيراتها الإبداعية عن الثقافة الأميركية - الأفريقية.

تقول لطفية الدليمي في مقدمة الكتاب «شدتني علاقة روحية خاصة إلى موريسون، منذ أن قرأت لها روايتها الأولى (العين الأكثر زرقة)، ثم توطدت وشائج هذه العلاقة مع روايتها اللاحقة». فالثيمة الأساسية في روايات موريسون هي السعي الحثيث للأشخاص السود لإيجاد ملامح هويتهم على المستويين الذاتي والثقافي وسط مجتمع تشيع فيه مظاهر اللاعدالة واللامساواة».

وقد ولدت موريسون في أوهايو في 18 فبراير (شباط) 1931، وهي الكاتبة الأميركية السوداء الوحيدة التي حصلت على جائزة نوبل في الأدب عام 1993 عن مُجمل أعمالها، وجائزة «بوليتزر» عن روايتها «محبوبة» أو «أن تكون محبوباً» التي تُعد في نظر الكثير من النقاد أعظم عمل لتوني موريسون، قيل عنها إنها أهم روائية سوداء في أميركا، كما تعد أول سوداء تحصل على مقعد في جامعة برينستون، والذي كان حصراً على الرجال البيض. أصدرت 11 رواية، أولها «العين الأشد زرقة»، التي كشفت عن العبودية وعواقبها الاقتصادية والنفسية في القرن التاسع عشر وما بعده، إضافة إلى روايات «نشيد سليمان»، و«صولا»، و«طفل القطران»، و«محبوبة».

تُرجمت أعمالها إلى مختلف لغات العالم، ومن بينها العربية. عملت في جامعة تكساس، ثم في جامعة هاوارد، ثم انتقلت إلى نيويورك للعمل محررةً في دار نشر «راندوم هاوس». توفيت موريسون في 5 أغسطس (آب) 2019 إثر مرض لم تعلن عنه، وقد بلغت الـ88 من العمر.

 

 

 







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي