بقصيدة “قنديل من الغار”..

العمانية بدرية البدري أول امرأة تحصد جائزة “كتارا” لشاعر الرسول

2021-11-05 | منذ 2 شهر

الشاعرة العمانية بدرية البدري حازت المركز الأول في جائزة كتارا لشاعر الرسول عن فئة الشعر الفصيح (الجزيرة)

أحمد عبدالله

أسدل الستار مساء أمس الخميس على فعاليات جائزة كتارا لشاعر الرسول صلى الله عليه وسلم، في نسختها الخامسة، التي تنظمها المؤسسة العامة للحي الثقافي "كتارا"، تحت شعار "تجمّل الشعر بخير البشر".

وفي حفل أقيم على مسرح دار الأوبرا بكتارا توّج الشعراء الستة الفائزون في فئة الشعر الفصيح وفئة الشعر النبطي، حيث حصدت العمانية بدرية البدري المركز الأول في فئة الشعر الفصيح عن قصيدتها "قنديل من الغار"، لتكون أول شاعرة في تاريخ جائزة كتارا تفوز بلقب شاعر الرسول صلى الله عليه وسلم وجائزة مالية قدرها مليون ريال (نحو 275 ألف دولار أميركي).

كما فاز الشاعر الكويتي مطيع بن مرعي بالمركز الأول في فئة الشعر النبطي عن قصيدته "وادي طوى" ولقب شاعر الرسول صلى الله عليه وسلم.

وحاز المركز الثاني في فئة الفصيح الكويتي عبد الله علي العنزي عن قصيدته "سيد الدارين"، وأحرز المركز ذاته في فئة الشعر النبطي السعودي فيصل بن نماس عن قصيدته "على خطى حسان بن ثابت"، في حين فاز بالمركز الثالث كل من العراقي حسام لطيف عن قصيدته "مدوّنة الشوق" في فئة الشعر الفصيح، وبالمركز ذاته الكويتي فالح بن حمد الهاجري عن قصيدته "محراب النبوة" في فئة الشعر النبطي.

مشاركة واسعة

وتبلغ قيمة الجوائز الإجمالية 4.2 ملايين ريال قطري (1.15 مليون دولار أميركي)، وذلك في فئتي الشعر الفصيح والشعر النبطي، بمعدل 3 جوائز لكل فئة، حيث حصل صاحب المركز الأول على مليون ريال (275 ألف دولار)، ونال صاحب المركز الثاني جائزة بقيمة 700 ألف ريال (129 ألف دولار)، أما صاحب المركز الثالث فكان من نصيبه مبلغ 400 ألف ريال (110 آلاف دولار).

وتميزت نسخة هذا العام للجائزة بالمشاركة الواسعة من دول العالم كافة، بزيادة بلغت 29% عن النسخة الرابعة، لتعكس تفاعل الشعراء والمهتمين بالجائزة التي أصبحت علامة مضيئة على مستوى الوطن العربي والعالم الإسلامي، كما تميزت هذه الدورة بإدخال المجاراة الشعرية كتقييم في التصفيات النهائية للشعراء المشاركين.

وشهدت النسخة الخامسة لجائزة كتارا لشاعر الرسول صلى الله عليه وسلم تأهل 30 شاعرا لخوض المنافسات النهائية من أصل 1498 مشاركا.

وقد أعربت الشاعرة العمانية بدرية البدري عن سعادتها الغامرة بحصد المركز الأول لجائزة كتارا لشاعر الرسول باعتبارها أول شاعرة تتوّج بهذه الجائزة، مؤكدة في الوقت نفسه فخرها واعتزازها بكتابة أبيات من الشعر في مديح خير البشر الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم.

دعم قطري للإبداع

وتضيف البدري -في تصريح للجزيرة نت- عقب تتويجها بالمركز الأول "في كل مرة كنت أكتب قصيدة في مدح الرسول أشعر بأن الكلام أمامه لا يفيه حقه أبدا، وفوزي جعلني أشعر بأنني كتبت ما يستحق أن يقرأ عن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم"، واصفة فوزها بجائزة كتارا بأنه قفزة في مسيرتها الشعرية.

وعما إذا كانت تتوقع بلوغها الأدوار النهائية، قالت بدرية البدري إنها كانت تأمل التأهل دائما ولكن لم يكن باستطاعتها توقع الذهاب بعيدا في منافسات الجائزة بخاصة في ظل المشاركات والقصائد المتميزة، مضيفة "كان هناك بعض الشك ولكن اليقين بالله كان كبيرا".

كما أشادت الشاعرة العمانية باحتضان دولة قطر لهذه الجائزة للسنة الخامسة على التوالي ودعمها للإبداع، مضيفة أنه "شرف لأي بلد أن يقوم على تنظيم مسابقة في حب الرسول صلى الله عليه وسلم، فهنئيا لقطر وأهلها هذه المسابقة التي استقطبت الكثير من العالم العربي".

ومن جانبه، أوضح الشاعر الكويتي مطيع بن مرعي أن فوزه بالمركز الأول بجائزة كتارا لشاعر الرسول عن فئة الشعر النبطي هو توفيق من الله خاصة أن المنافسة كانت صعبة وشرسة، مثنيا على دعم دولة قطر للثقافة والشعر والأدب.

وعما إذا كانت يعتزم المشاركة في المستقبل في مسابقات شعرية أخرى قال بن مرعي -في تصريح للجزيرة نت- "لن أجد أفضل من لقب جائزة شاعر الرسول، فهي مسابقة سامية، ولا أتوقع وجود أي مسابقة أفضل منها، ومن ثم لن أبحث عن أي لقب آخر".

مقاييس دقيقة

أما عضو لجنة التحكيم لجائزة كتارا لشاعر الرسول الدكتور أحمد درويش فيرى أن المنافسة كانت قوية بعد مشاركة نحو 1500 شاعر من دول عربية مختلفة؛ فهذا يؤكد نجاح فكرة المسابقة وامتدادها داخل الدول العربية بل حتى خارج العالم العربي.

وأضاف درويش -في تصريح للجزيرة نت- أن المتسابقين مرّوا بمراحل متعددة من أجل بلوغ المنافسات النهائية، وخضعوا لمقاييس فنية دقيقة وأمور جديدة أضيفت هذا العام، ومنها فكرة المجاراة وهي أن يحاول كل متسابق كتابة 5 أبيات على نسق بيت من أبيات المديح النبوي في وقت محدد.

وأكد أن مثل هذه المسابقات يقوّي حركة الشعر ويثري اللغة العربية ويزيد إقبال الشباب والجمهور، متوقعا تقديم صور جديدة في السنوات المقبلة من الجائزة.

جدير بالذكر أن جائزة شاعر الرسول هي أول نشاط ثقافي ديني يُنظم على مستوى الوطن العربي، وأطلقتها المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا في الدوحة قبل 5 سنوات، وهي مسابقة سنوية تختص بمدح الرسول محمد صلى الله عليه وسلم وسيرته النبوية العطرة.

 







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي