النصر السعودي يخشى تبعات الإخفاق الآسيوي

2021-11-03

أزمة نتائج

الرياض - يخشى النصر تكرار سيناريو الموسم الماضي، عندما يلتقي الشباب غدا الجمعة على ملعب الأمير فيصل بن فهد بالرياض، ضمن الجولة 11 لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

وخسر النصر الموسم الماضي أمام الشباب على ذات الملعب بهدف قاتل سجله بانيغا في ثالث مباراة للعالمي بالدوري، بعد خروجه من نصف نهائي أبطال آسيا على يد بيرسبوليس.

ولم يستطع فريق النصر بقيادة البرتغالي بيدرو إيمانويل الفوز في أول ثلاث جولات الموسم الماضي بعد خروجه آسيويا، حيث خسر تباعا ضد الفتح (2-1) والتعاون (1-0) والشباب (2-1).

ولم يتمكن النصر من العودة مجددا لتذوق طعم الانتصارات إلا بالجولة الرابعة بعد الخروج، أمام القادسية بنتيجة (2-0).

ومنذ خروج النصر من نصف نهائي دوري أبطال آسيا، الموسم الجاري، على يد الغريم التقليدي الهلال، تعثر الفريق في أول مباراتين بالدوري، حيث خسر أمام الاتفاق على ملعب مرسول بارك (1-0)، ثم تعادل (1-1) مع الفيحاء في ملعب المجمعة.

ويأمل عشاق النصر في تكرار سيناريو الموسم قبل الماضي، عندما غادر الفريق آسيويا من ربع النهائي أمام السد القطري، ثم عاد للدوري فخسر على أرضه بالرياض ضد الحزم بهدف وحيد، ثم تعادل أمام الأهلي بجدة سلبيا، لكنه في الجولة الثالثة انتصر على الرائد ببريده بهدفين مقابل لا شيء.

وكانت مباراة الرائد انطلاقة النصر نحو الانتصارات المتتالية في الموسم الماضي، والتي تبعها الفوز على الهلال (2-1)، وفي نهاية الدور الأول حصل على لقب بطل الشتاء.

ويحتل النصر حاليا المركز السابع برصيد (13) نقطة، مع وجود مباراتين مؤجلتين ضد الطائي والغريم الهلال.

وأكد طارق كيال المشرف العام السابق على كرة القدم بنادي أهلي جدة، أن ما يحدث في النصر حاليا خطر على منظومة “العالمي”. وقال طارق كيال في تصريحات صحافية “في السنوات الأخيرة أصبحنا نشاهد تصريحات للاعبي النصر. هناك مشكلات داخلية ومصالح شخصية، وهذا خطر كبير يهدد منظومة النصر”.

وأضاف “النادي المستقر فنيا وإداريا وجماهيريا وإعلاميا هو ما يحقق النتائج المنتظرة ويصل إلى ما يريده، أما النادي المضطرب يكون تركيزه خارج الملعب وتغيب فيه الألفة والتماسك، ولا يجتمعون فيه على هدف واحد أو مصلحة الكيان، لذلك يواجه صعوبات بشأن النتائج، وهذا يحدث في النصر حاليا”.

 







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي