لقاء الركراكي والشابي يُشعل الديربي المغربي

2021-11-02 | منذ 1 شهر

لقاء واعد بين الغريمين

الرباط - يستعد الوداد البيضاوي لمواجهة غريمه الرجاء في الديربي المقرر إقامته يوم السبت المقبل على ملعب المركب الرياضي محمد الخامس ضمن مواجهات الجولة الـ10 في الدوري الاحترافي المغربي.

ويدشن وليد الركراكي المدير الفني للوداد البيضاوي ظهوره الأول في الديربي، علما بأنه قال يوم تقديمه “إنها من بين الأشياء التي أغرته لخوض هذه التحربة رفقة بطل المغرب”، فيما سيكون التونسي الأسعد الشابي المدير الفني للرجاء البيضاوي على موعد مع الديربي الثاني له بعدما خسر الأول في الموسم الماضي أمام مواطنه فوزي البنزرتي.

وسيكون تأثير تواجد الركراكي المشهور بتصريحاته المستفزة لمنافسيه وتحديدا الرجاء، ومعه سعي الشابي لتفادي خطر الإقالة حال كرر خسارة الموسم الماضي ليسمح لغريمه بالهروب الكبير في الصدارة، تحت المجهر.

عرض مستمر

أفضلية نسبية

يمثل تواجد الركراكي في الديربي ميزة إضافية لهذه المباراة الهامة وذلك بالنظر إلى تصريحاته التي اشتهر بها، والتي تميل صوب استفزاز منافسيه وخصومه وبينهم الرجاء.

وقال الركراكي “لقد أخبروني أن للديربي أهمية قصوى لذلك سنريح الأساسيين أمام خريبكة لهذه الموقعة، ونتسلح بروح الانتصار التي يملكها لاعبو فريقي ولن يكون سهلا هزمهم، نحن سنواصل الانتصار وسنترك للآخرين استهلاك الكلام ضدنا".

الركراكي ومنذ كان مدربا للفتح ظل يطلق تصريحات إعلامية تمجد الديربي والأجواء التي يلعب فيها، لكن هذه المرة سيفتقد الحضور الجماهيري بسبب برتوكول اتحاد الكرة المغربي.

وسيلجأ الركراكي إلى مبدأ التدوير بين اللاعبين تفاديا لإرهاق الفريق قبل الديربي، وكان قد طبق سياسة التناوب بين اللاعبين قبل لقاء الوداد أمام هارتس أوف أوك الغاني في دوري أبطال أفريقيا، وتحديدا لدى مواجهته أمام أولمبيك آسفي.

وينتظر أن يمنح الركراكي الفرصة لعدد من اللاعبين أمثال محمد رحيم وأيمن أبوالفتح وحمزة آيت علال وأنس سرغات وبوشعيب فيضي ومنصف أشراشم وتسومو جوفيل إلى جانب جانب بعض الناشئين.

ولا يفضل وليد الركراكي الدفع بعناصره الأساسية في رحلة أولمبيك خريبكة قبل الديربي.

وتردد المدير الفني للوداد بشأن إشراك العائد من الإصابة صلاح الدين بن يشو في مواجهة أولمبيك خريبكة قبل الجولة التاسعة من الدوري. وعاد بن يشو إلى التدريبات الجماعية وصار جاهزا لخوض المواجهة بعدما تعافى تماما من تبعات الجراحة التي خضع لها.

ويفضل الركراكي الإبقاء على بن يشو خارج مواجهة خريبكة حتى يكون متاحا في الديربي كأحد الخيارات الهجومية. وكان بن يشو قد أنهى الموسم الماضي هدافا لناديه السابق أولمبيك آسفي بـ9 أهداف، وانضم إلى الوداد في صفقة قياسية قدرت قيمتها بـ360 ألف دولار، وما يزال يبحث عن هدفه الأول مع بطل الدوري المغربي.

هاجس الخسارة

تحد أضافي

يدرك الشابي وهو يحقق نتائج كبيرة هذا الموسم مكنته من أن يظل لصيقا بالوداد في الصدارة ومطاردا له بفارق 3 نقاط أن الهزيمة للمرة الثانية تواليا في الديربي قد تعصف برأسه وتعيد إلى الواجهة وعود الرئيس الجديد أنيس محفوظ باستقدام مدرب جديد.

وعاش الشابي تداعيات الخسارة الموسم الماضي أمام مواطنه البنزرتي، والتي جلبت له انتقادات لم تنته إلا بتتويجه بلقبي كأس الكنفيدرالية الأفريقية وكأس الملك محمد السادس (البطولة العربية)، لذلك يوقن أن هامش الخطأ ممنوع هذه المرة أمام منافسه.

ولم يكن موقف الشابي مختلفا عن موقف الركراكي يوم تعيينه خلفا لجمال السلامي حين قال “مشتاق لمباراة الديربي التي سمعت عنها الكثير، ومدرك لقيمة الانتصار في هذه المواجهة وما يمثله للجماهير، لذلك أنا جاهز لهذا الرهان الكبير”.

في المقابل لا يحمل وليد الركراكي صاحب الـ46 عاما أي ضغوطات في هذه المباراة لأنه الديربي الأول له، ولأنه المتصدر علاوة على أنه يحظى بدعم إدارة الوداد البيضاوي.

 






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي