جابان تايمز: دور الطاقة النووية في خطة الحكومة لتحقيق صافي انبعاثات بنسبة صفر "غير واضح"

2021-10-30

النسبة المئوية للطاقة النووية لم تتغير عند 20% إلى 22% عن الخطة السابقة (أ ف ب)

ذكرت صحيفة جابان تايمز اليابانية أن دور الطاقة النووية في خطة اليابان إلى زيادة اعتمادها على الطاقة المتجددة لتحقيق صافي انبعاثات صفرية غير واضح.

وذكرت الصحيفة إلى أن خطة الطاقة الحكومية التي وافق عليها مجلس الوزراء قبل حوالي أسبوع تحدد طرقًا لتحقيق الحياد الكربوني بحلول عام 2050 وخفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري بنسبة 46% في السنة المالية 2030 من مستويات السنة المالية 2013 ، وهي قفزة طموحة عن هدف التخفيض السابق البالغ 26%.

وتهدف الحكومة إلى أن تمثل مصادر الطاقة المتجددة 36% إلى 38% من إجمالي قدرة توليد الطاقة في اليابان في السنة المالية 2030، أي أكثر من ضعف النسبة المسجلة في السنة المالية 2019 البالغة 18%، في حين تم تخفيض النسبة المئوية للطاقة الحرارية التي تعمل بالوقود الأحفوري إلى 41% من 76%.

وأشارت الصحيفة إلى أن النسبة المئوية للطاقة النووية لم تتغير عند 20% إلى 22% عن الخطة السابقة، التي صدرت في 2018.

ونوهت الصحيفة إلى إن وضع العديد من المحطات النووية في عام 2030 وما بعده غير واضح بالنظر إلى حد تشغيل المنشآت البالغ 40 عامًا والعقبات التنظيمية الأخرى، ولم يكن هناك إجماع عام حول ما إذا كان ينبغي على الدولة الاستمرار في استخدام الطاقة النووية بعد عام 2050.

وقال يوداي مايدا، المدير التنفيذي لشركة الطاقة المتجددة "أفترفت": لتحقيق هدف خفض الانبعاثات بحلول 2030 فإن محطات الطاقة النووية ضرورية. ومع ذلك الأحزاب السياسية اليابانية غير قادرة على الاتفاق على ما يجب القيام به مع المحطات النووية على الرغم من اتفاقهم على اتجاه البلاد نحو الحياد الكربوني.

 







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي