بطولة قطر: السد يبحث مع تشافي عن فوز جديد والريان يواجه العربي

أ.ف.ب - الأمة برس
2021-10-29 | منذ 1 شهر

أحرز السد الأسبوع الماضي لقب كأس الأمير بفوزه على الريان بركلات الترجيح (أ.ف.ب)

يبحث السد مع مدربه الإسباني تشافي المطارد من برشلونة عن فوزٍ جديد في الدوري القطري لكرة القدم، عندما يلتقي الأهلي الأحد في الجولة الثامنة التي تشهد قمة تقليدية بين الريان والعربي.

وينوي السد الاحتفاظ بسجل انتصاراته بالثامن تواليا وصولا الى النقطة 24 التي تضمن على الأقل الإبقاء على فارق النقاط الثلاث عن الدحيل الثاني، في حين يعاني الأهلي من سوء نتائج وضعته في المركز الثامن برصيد 5 نقاط فقط دون أي انتصار في سبع مباريات.

وقال الإسباني تشافي هرنانديس مدرب السد تعليقاً على ما اعتبره النادي أقاويل تتحدث عن اتفاقه مع إدارة برشلونة لتولي تدريب الفريق الكاتالوني خلفا للهولندي رونالد كومان المقال من منصبه ليل الأربعاء "أنا حاليا أركز في عملي مع السد، لا أستطيع الحديث عن أي شيئ آخر".

وأضاف الاسطورة السابقة لبلوغرانا البالغ 41 عاماً الذي قاد فريقه أخيرا للقب كأس الأمير على حساب الريان بركلات الترجيح "النقاط الثلاث في مباراة الأهلي ستكون في غاية الأهمية قبل مواجهة الدحيل في الجولة التاسعة، لا نستطيع الاسترخاء أو التهاون".

بدوره أكد المونتينيغري نيبوشا يوفوفيتش مدرب الأهلي أن المواجهة ستكون "أمام واحد من أفضل الفرق في آسيا وليس فقط في قطر، وإذا ما أردنا الخروج بنتيجة ايجابية فعلينا أن نقدم أداء استثنائيا ونكون في قمة التركيز".

 - كلاسيكية بين الريان والعربي -

ويلتقي الريان والعربي السبت في مواجهة كلاسيكية تبقى مفتوحة على كل الاحتمالات وسط سعي مشترك للفوز.

ويأمل الريان السادس برصيد 9 نقاط في مواصلة ما بدأه في الجولة الماضية بالفوز على السيلية 4-2 الثلاثاء، فيما يطمح العربي لتعويض تعادل اعتبره مدربه يونس علي مخيباً أمام الأهلي 1-1 رغم احتفاظ الفريق بمركزه الثالث برصيد 13 نقطة.

وبدا واضحاً أن فريق المدرب الفرسي لوران بلان استفاد من الحالة الفنية التي أعقبت ظهوراً مقنعاً أمام السد في نهائي كأس الأمير.

هذا ويبحث الدحيل الثاني عن تجاوز فترة صعبة على مستوى الأداء، عندما يلتقي قطر بحثاً عن فوز ثانٍ تواليا يصل من خلاله إلى النقطة 21.

فيما سيحاول قطر صاحب المركز السابع برصيد 6 نقاط، استثمار عروض غير مقنعة يقدّمها فريق المدرب البرتغالي لويس كاسترو من أجل الخروج بنتيجة ايجابية.

وحقق الدحيل فوزاً بشق الأنفس على الشمال 1-صفر الإثنين دون أن يوحي بأنه تجاوز كبوة السقوط امام الوكرة 1-4 في مباراة مؤجلة، عطفاً على الظهور المتواضع للاعبيه.

وقال كاسترو "لست راضياً عن المستوى في المباراة الأخيرة رغم الفوز، يجب أن نتحسّن أكثر ونستعيد الصورة التي كنا عليها عند استهلال الدوري. قطر فريق جيد ولن تخدعني نتائجه الأخيرة".

 - لقاء الجريحين -

ويلتقي الجريحان السيلية وأم صلال بحثاً عن تصحيح المسار، فالأول سقط أمام الريان ليجد نفسه متذيلا الترتيب بأربع نقاط،  فيما مني الثاني بخسارة أمام السد قضت بإنهاء خدمات مدربه البرازيلي سيرجيو فارياس.

وتولى لاعب المنتخب القطري والسد السابق وسام رزق مهمة تدريب أم صلال صاحب المركز التاسع بخمس نقاط، بحثا عن انطلاقة جديدة للفريق الذي لم يحقق أي فوز مقابل خمس تعادلات وخسارتين.

بالمقابل بدأت الضغوط تحاصر التونسي سامي الطربلسي مدرب السيلية بعد بداية كارثية بخمس هزائم مكتفيا بفوز وتعادل.  

هذا يواجه الشمال الذي شكّك مدربه هشام جدران بصحة هدف خسر به فريقه أمام الدحيل، فريق الخور الذي مُني بخسارة ثقيلة من الغرافة 5-صفر.

ويحتل الشمال المركز قبل الأخير برصيد 4 نقاط متأخرا بفارق الأهداف عن الخور العاشر.

وتختتم الجولة بمواجهة قوية ستجمع الوكرة والغرافة صاحبا المركزين الرابع والخامس تواليا بنفس الرصيد ( 12 نقطة) سعياً للضغط على العربي ومحاولة الوصول الى المركز الثالث في حال تعثر هذا الأخير.






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي