ترجمة عربية لـ "فندق الصمت" للكاتبة الآيسلندية أودور أولافسدوتير

2021-10-27 | منذ 3 شهر

غلاف الرواية

لندن - صدرت حديثاً عن دار الآداب ترجمة عربية لرواية «فندق الصمت» للكاتبة الآيسلندية أودور آفا أولافسدوتير، بترجمة حسام موصللي.

تحكي رواية «فندق الصمت»، وفقاً للناشر، قصة رجل كسير الفؤاد، يخرج إلى عالم مدمر، وسلاحه مثقاب. وبدافع لا يقاوم، يصلح الأشياء التي يجدها في طريقه.

إنه يوناس إبنسير، رجل على حافة التاسعة والأربعين من عمره، مطلق، يكتشف أنه ليس الأب البيولوجي لابنته. ثم ندرك أنه غرق في أزمة وجودية، وفقد رغبته في العيش.

وهو يتركنا أمام السؤال الكبير: هل لأي منا أن يتعافى من كونه قد ولد؟ إنها رواية تتحدث عن قدرة رجل على تجديد نفسه، وإعادة اكتشاف المعنى، ولو كان نابعاً من أعماق اليأس.

حازت الرواية على جائزة المجلس الأعلى للأدب الإسكندنافي، وجائزة أفضل رواية أيسلندية.

اختارتها صحيفة إندبندنت البريطانية واحدة من ضمن أفضل عشر روايات عالمية لعام 2018.

 







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي