أضيق منزل في نيويورك معروض للبيع مقابل 5 ملايين دولار

الشرق - 6sqft.com
2021-10-25 | منذ 1 شهر

واجهة المنزل الأصغر في مدينة نيويورك الأميركية (في المنتصف) بين منزلين متجاورين - 6sqft.comالقاهرة - آلاء عثمان - تصطبغ الحياة في نيويورك بالعديد من الصور النمطية، أبرزها إطلالة حديقة سنترال بارك الشهيرة، والشقق مترامية المساحات في حي مانهاتن، لكن منزلاً غير عادي يقبع في وسط المدينة الشهيرة مقابل سعر كبير مقارنة بمساحته.. فما قصته؟

على عكس الصورة النمطية، تحمل نيويورك لضيوفها وأبنائها تجارب سكنية ومعمارية متنوعة ومتباينة من حيث التكلفة المادية وعناصر الرفاهية، بعيداً عن الصورة الذهنية البراقة للمدينة. أشهر تلك التجارب، هي الإقامة في المنزل الأضيق بنيويورك، الذي لا يكاد عرضه يصل إلى 10 أقدام فقط، فيما تمتد غرف طوابق المنزل الثلاثة في قطاع طولي.

وبالرغم من ذلك التشكيل شديد المحدودية من حيث المساحة، يُطرح المنزل المذكور في سوق العقارات مقابل 4 ملايين و990 ألف دولار أميركي.

منزل تاريخي
يُعرف المنزل النيويوركي الشهير برقم 75 ونصف في شارع بيدفورد بمنطقة مانهاتن. وعلى الرغم من ضيق مساحته، وعرضه الذي يبلغ 9 أقدام و5 إنشات، تمكن المنزل من جذب السكان إليه على مدى ما يزيد على قرن من الزمن، إذ شُيد في عام 1873 على الطراز الهولندي، ويُعتقد أنه لم يكن سوى ممر ضيق بين بنايتين قبل أن يتحول لمنزل بشخصية مستقلة، تتابع عليه منذ ذلك الحين المستأجرون والملاك على حد سواء، إلى أن قارب سعره الوصول لحاجز 5 ملايين دولار أميركي.

وفق لموقع City Realty المتخصص في سوق العقارات بنيويورك، يتكون المنزل على الرغم من ضيقه من ثلاث غرف نوم ودورتي مياه، بالإضافة إلى أربع مدافئ وبعض عناصر الرفاهية، كالأبواب الفرنسية والرخام الإيطالي. كما أن المنزل التاريخي جُدد حديثاً مع الحفاظ على بعض ملامحه الآسرة كالأسقف الخشبية التي ربما تخطى عمرها 100 عام، لكنه ربما لن يسع قدراً كبيراً من الأثاث بل إن غرفة الاستحمام فيه بالكاد تتسع لرجل بالغ.

قيمة إضافية
قد يتناقض سعر المنزل مع قدرته المحدودة على احتواء أسرة أميركية عادية بجميع مقتنياتها، إلا أن المنزل يحمل قيمة إضافية خفية بين جدرانه وهي تاريخه الثري وقائمة سُكانه السابقين من أبناء المدينة. فالمنزل مرتبط على سبيل المثال بذكرى الشاعرة الأميركية الراحلة إدنا سانت فنسنت ميلاي، بالرغم من أنها قطنت فيه لفترة وجيزة خلال عشرينيات القرن الماضي، إلا أنه أصبح في بعض السرديات يُعرف بـ"منزل ميلاي" أسوة بالشاعرة الحاصلة على جائزة بوليتزر.

ممر يضم غرفة المعيشة الرئيسية بالمنزل النويوركي الأضيق - 6sqft.com

ويعتقد أن المنزل شكل محطة أيضاً في حياة عالمة الأنثروبولوجي الأميركية مارغريت ميد، بالإضافة إلى قائمة من الفنانين الذين سكنوه أثناء عملهم بأحد المسارح القريبة وفقاً لموقع 6sqft، كالممثل الشهير كاري جرانت، بطل فيلم هيتشكوك الكلاسيكي North by Northwest فضلاً عن الممثل جون باريمور، أحد وجوه السينما الكلاسيكية في ثلاثينيات القرن الماضي.

قفزات متتالية
على مدى 20 عاماً مرّ المنزل بعدد من القفزات في ما يتعلق بسعر بيعه، فوفقاً لموقع صحيفة ديلي ميل البريطاني بيع المنزل في عام 2000 بحوالي 1.6 مليون دولار أميركي فقط، لكنه وصل إلى 2.175 مليون دولار بعد 10 سنوات في عام 2010، وبعد عام واحد فقط تضاعف سعره ليصل إلى 4.3 مليون دولار. 6sqft.com






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي