رايتس ووتش: الانقلاب العسكري ضربة لآمال السوادنيين

الاناضول
2021-10-25 | منذ 1 شهر

استيلاء الجيش على السلطة في السودان يوجه ضربة كبيرة للآمال (أ ف ب)

عبد الجبار أبوراس: أعربت منظمة هيومن رايتس ووتش عن رفضها لـ "الانقلاب العسكري" في السودان، قائلة إنه "يمثل ضربة قوية لآمال السودانين".

ونقلت المنظمة عن باحثها في السودان، محمد عثمان، قوله إن "استيلاء الجيش على السلطة في السودان يوجه ضربة كبيرة للآمال في أن يكون لدى السودانيين من مختلف مناحي الحياة إمكانية الانتقال إلى بلد أكثر عدلاً واحترامًا للحقوق".

وأضاف: "مع خروج المتظاهرين المؤيدين للديمقراطية إلى الشوارع، يجب على قوات الأمن حماية حقهم الأساسي في الاحتجاج والامتناع عن استخدام القوة المميتة كما حدث في كثير من الأحيان للرد" على الاحتجاجات.

وتابع: "يجب على المجتمع الدولي الضغط من أجل العودة إلى مسار الانتقال إلى الحكم المدني".

وفجر الإثنين، شهدت الخرطوم، سلسلة اعتقالات مكثفة طالت عددا من الوزراء في الحكومة الحالية، وقادة من قوى إعلان الحرية والتغيير (المكون المدني للائتلاف الحاكم).

فيما أعلنت وزارة الإعلام السودانية، عبر حسابها على "تويتر"، أن قوة من الجيش السوداني اعتقلت رئيس الوزراء عبدالله حمدوك، بعد رفضه تأييد ما وصفته بـ"الانقلاب".

وظهر اليوم، أعلن القائد العام للجيش السوداني عبد الفتاح البرهان، حالة الطوارئ بالبلاد وحل مجلسي السيادة والوزراء الانتقاليين، وتعليق العمل ببعض بنود الوثيقة الدستورية.






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي