كبير المفاوضين النوويين الإيرانيين: مصممون على الانخراط في مفاوضات تزيل العقوبات

2021-10-25 | منذ 1 شهر

باقري: الضغوط التي نتعرض لها سياسة فاشلة لن تؤدي إلى نجاح عملية التفاوض (أ ف ب)

طهران: أكد علي باقري كني كبير المفاوضين النوويين في إيران أن بلاده مصممة على الانخراط في مفاوضات من شأنها إزالة جميع العقوبات المفروضة عليها.

وحسب ما نشره باقري عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي تيوتر، الإثنين 25أكتوبر2021، قال: " إيران مصممة على الانخراط في مفاوضات من شأنها أن تزيل العقوبات غير القانونية والقاسية بطريقة كاملة وفعالة، وتضمن تطبيع العلاقات التجارية والاقتصادية مع إيران، وتوفر ضمانًا موثوقًا به لعدم المزيد من التراجع".

وأوضح باقري أن بلاده تتعرض لضغوط وصفها بالقاسية، مؤكدا أنها سياسة فاشلة، لن تؤدي إلى نجاح عملية التفاوض.

وقال: "استمرار سياسة الضغط الأقصى الفاشلة لن يزيل بالتأكيد أي عقبة في التفاوض لإزالة العقوبات غير القانونية والقاسية، بل سيضيف المزيد إلى تعقيدات المفاوضات الموجودة بالفعل".

وتساءل كبير المفاوضيين النووين في إيران عن استعداد الأطراف الأخرى للوفاء بما يجب أن يقوموا به.

وقال: "السؤال هو ما إذا كان شركاؤنا مستعدون حقًا للوفاء بالتزاماتهم، بما في ذلك من خلال دعوة المخالف غير المشارك إلى الطلاق من السياسات والإرث الخبيث السابق".

وأكد باقري أن لقاء سيجمعه مع إنريكي مورا مبعوث الاتحاد الأوروبي الذي ينسق محادثات إحياء اتفاق 2015 النووي بين إيران والقوى الست الكبرى.

وقال "يوم الأربعاء، سأجتمع مع منسق الاتحاد الأوروبي مورا لمتابعة محادثاتنا حول المفاوضات الموجهة نحو تحقيق نتائج بين إيران والقوى الست".

يشار إلى أن المحادثات كانت قد توقفت عند الجولة السادسة، قبيل انتخابات الرئاسة الإيرانية، في يونيو/ حزيران، الماضي، والتي فاز فيها إبراهيم رئيسي.






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي