البرلمان المصري يشهد هجوماً على اتحاد الكرة بسبب مخالفات فساد ومجاملات

2021-10-19 | منذ 1 شهر

شهد اجتماع لجنة الشباب والرياضة في مجلس النواب المصري، هجوما على رئيس اللجنة الثلاثية المشكلة لإدارة اتحاد كرة القدم أحمد مجاهد، خلال مناقشة عدد من طلبات الإحاطة المقدمة من 27 نائب متعلقة بفساد اتحاد الكرة.

وقالت وسائل إعلام مصرية، إن "طلبات الإحاطة ضد رئيس اللجنة أحمد مجاهد، تضمنت اتهامات بشبهة إهدار المال العام والفساد المالي، واتهامات بمجاملات في تعيين مدربين بأعينهم للمنتخبات الوطنية، بجانب التهرب الضريبي".

وشهدت الجلسة مناقشة 12 طلب من أصل الـ27 المقدمين ضد مجاهد، كما منحت لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب أحمد مجاهد مهلة للرد على الاتهامات الموجهة بالوثائق والمستندات، حيث أن رئيس اتحاد الكرة قد توجه إلى الجلسة دون أوراق، أو تبليغ بما هو موجه إليه.

وكشف رئيس لجنة الشباب والرياضة محمود حسين في تصريحات صحفية عن أن الجلسة المقبلة للاستماع إلى رد مجاهد ومناقشة باقي طلبات الإحاطة، ستعقد بعد أسبوعين، كما أنه سيتم تحويل الملفات التي تتأكد المخالفات بها إلى النيابة العامة.

وأكد حسين، أن القاعة امتلأت بالنواب في مشهد لا يتكرر كثيرا ويشير إلى اهتمام الأعضاء بالأمر ولشعورهم بأزمة تمس قطاع كبير من الشعب المصري المهتم بكرة القدم، مشيرا إلى تقديم أحد النواب اتهام ضد الاتحاد بتهرب من الضرائب مع وجود مستند رسمي يفيد بمديونية 51 مليون جنيه.

وأضاف: أن "هناك شبهة إهدار مال عام من خلال المرتبات وبعض الأموال التي صرفت لأشخاص بدون وجه حق، الأمر يتعلق بحوالي 80 مليون جنيه حتى الآن"، متوقعا تخطي الرقم لـ200 مليون جنية بعد استكمال طلبات الإحاطة.

يذكر، أن مجاهد قد تم تعيينه رئيسًا للجنة الثلاثية في الثامن عشر من ديسمبر/ كانون الأول الماضي لإدارة اتحاد الكرة مؤقتًا لحين إقامة انتخابات، والتي تأجلت بعد أن تحدد لها الأول من يوليو/ تموز الماضي، إلى الخامس من يناير/ كانون الثاني المقبل.

المصدر:سبوتنيك






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي