قائد بالحرس الثوري الإيراني: التفاوض هو السبيل الوحيد أمام السعوديين لإنهاء الحرب في اليمن

2021-10-13 | منذ 2 أسبوع

قال قائد عسكري في الحرس الثوري الإيراني، اليوم الأربعاء 13 أكتوبر/تشرين الأول، إن السعودية أمام خيار إجباري للتفاوض من أجل إنهاء الحرب اليمنية.

وقال مساعد شؤون العمليات في الحرس الثوري العميد عباس نيل فروشان: لا خيار أمام السعودية سوى التفاوض، من أجل إنهاء الحرب اليمنية. حسب ما نقت وكالة “تسنيم” الإيرانية.

وأشار إلى أن جماعة الحوثي (أنصار الله)تطورت “بما فيه الكفاية، ولا يمكن أن يتم هزيمتها”.

وأضاف: “لذلك أتوقع أنه لا خيار أمام السعوديين سوى التفاوض لإنهاء الحرب اليمنية وأعقل طريق هو التوصل إلى اتفاق سلمي”.

وزعم أنه وفي المستقبل سيكون على القوى في المنطقة التعاون والتحالف مع إيران.

وقالت وكالة بلومبرج الأمريكية في وقت سابق الأربعاء، إن إيران اشترطت على السعودية عودة العلاقات الدبلوماسية، للتفاوض بشأن إنهاء حرب اليمن، لكن السعودية تصرّ على إنهاء حرب اليمن أولاً.

وبدأت مفاوضات بين السعودية وإيران في بغداد في ابريل/نيسان2021، وتمت الجولة الرابعة في 21سبتمبر/أيلول الماضي، ويقول الطرفان إن المشاورات تحقق تقدماً.

وترى إيران، في اليمن فرصة في دفع السعودية نحو حرب استنزاف طويلة الأمد، ولأجل ذلك تقدم الدعم العسكري والسياسي للحوثيين، وفقًا لدول عربية وغربية وخبراء من الأمم المتحدة. ولطالما نفت طهران هذه المزاعم، رغم وجود أدلة على عكس ذلك.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي