مجموعة زهير مراد لفساتين الزفاف تنقلنا إلى عوالم القصص الخيالية

2021-10-12

انتظار فساتين زفاف المصمم اللبناني زهير مراد هو حدث في حد ذاته، التشوّق لمعرفة كيف سيذهلنا المصمم العالمي هذه المرة يمنحنا لحظات من الترقب والإثارة، وبالفعل، بمجرد انتهاء أسبوع الموضة الباريسي، حتى رفع النقاب عن مجموعته الجديدة من فساتين الزفاف لموسم خريف 2022، التي حملتنا إلى عالم مليء بالسحر والجمال والخيال. 

استوحى زهير مراد تصاميمه هذه المرة من مجوهرات الألماس، وما أجمل أن يجتمع الفن مع فخامة وبريق الماس، ليمنحانا هذه الفساتين الباذخة والباهرة. في فساتين الزفاف بالذات، لا مانع من الدراماتيكية والمبالغات والتوهج، إنه اليوم الوحيد الذي ستشعر فيه المراة بأنها ملكة متوّجة، من حقها أن تتألق من رأسها حتى أخمص قدميها، وهذا ما يمنحها إياه مراد، إطلالة لا تنسى، تخطف الأضواء وتنقلها إلى أجواء خيالية مذهلة.

كل فستان بدا كعمل فني مستقل، بينما يظهر الألماس بقص كابوشون الشهير بعدة طرق في هذه المجموعة. أولاً على شكل النمط المبتكر الذي زيّن فساتين الزفاف وأضاف إليها بريقاً أخّاذاً لا تخطئه عين، كما رأيناه أيضاً في القصات بحد ذاتها، التي بدت مستوحاة من الجوانب المختلفة والمتتالية لأحجار الألماس. 

لاحظنا اعتماد المصمم على الزخارف والتطاريز البرّاقة التي زيّنت الفساتين الملكية الواسعة، كما أحببنا الفساتين بقصات انسيابية للعروس الأكثر بساطة.

أما بالنسبة إلى الأقمشة، فاستعان مراد بأجود أنواع الأقمشة لابتكار فساتينه الأميرية، مثل التافتا والدانتيل المخرّم، وحرير ميكادو الفاخر، واهتمّ كثيراً بقصات الصدر، التي بدت متقنة إلى حد بعيد، تُظهر جمال قوام السيدة من دون مبالغة، وأرفق بعض فساتينه بذيل متعدد الطبقات وقابل للإزالة، ما يمنح العروس طرقاً لتغيير إطلالتها عدة مرات خلال الحفل.

أحببنا الفساتين بالياقة العالية من الدانتيل، إنها أنثوية ورقيقة في ذات الوقت، تعيدنا بالزمن إلى عصور القصور الملكية، بينما تأتي الفساتين الكلاسيكية بقصة صدر السويت هارت مع التنورة المنفوشة بتطاريز أقل، وخامات أثقل من طبقات الحرير الناعم. 

الطرحات جاءت طويلة وشفافة مطرزة كما يحبها زهير، كل طرحة هي لوحة فنية تزين إطلالة العروس وتكمل أجواءها الخيالية في يومها المثالي.

المصدر: نواعم








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي