في نزال العمالقة : فيوري يحتفظ بلقب المجلس العالمي للملاكمة

2021-10-10

لاس فيغاس (الولايات المتحدة) - احتفظ البريطاني تايسون فيوري بلقب المجلس العالمي للملاكمة في الوزن الثقيل، وذلك بفوزه السبت في لاس فيغاس على الأميركي ديونتاي وايلدر بالضربة القاضية في الجولة الحادية عشرة.

وفي مبارزة مثيرة تحت أنظار 15820 متفرجا في “تي موبايل أرينا” في لاس فيغاس، قدم الملاكمان عرضا رائعا وسقط كل منهما أكثر من مرة على أرض الحلبة قبل أن يكون الانتصار في النهاية من نصيب فيوري بضربة قاضية في الجولة الحادية عشرة.

وبدا أن فيوري (33 عاما) في طريقه لحسم المبارزة في الشوط الثالث حين أسقط منافسه أرضا، لكن الأميركي البالغ 35 عاما نهض ورد بشراسة في الجولة الرابعة بإسقاطه حامل اللقب مرتين على الأرض.

إلا أن حجم فيوري ووزنه لعبا دورا أساسيا في تحديد سير المبارزة وأرهقا وايلدر الذي وجد نفسه مرتميا على الحبال في الجولة الحادية عشرة، الأمر الذي فتح الباب أمام البريطاني لكي يمطره باللكمات، ما أدى إلى سقوطه أرضا من دون أي قدرة بدنية على النهوض.

وبنبرة من التحدي، قال فيوري بعد الفوز “لا تشككوا بي أبدا”، معتبرا أنه عندما يكون الرهان كبيرا سيكون دائما على الموعد. وأشاد فيوري بمنافسه الأميركي “الرجل القوي الذي تلقى لكمات كبيرة الليلة. كانت مبارزة رائعة كأي مواجهة ثلاثية في التاريخ”.

أفضل ملاكم

مبارزة السبت تركت الكثير من متابعيها يبحثون في ذاكرتهم عن مبارزة أفضل من تلك التي شاهدوها بين فيوري ووايلدر

كانت مواجهة السبت الثالثة بين الملاكمين اللذين تعادلا في الأولى عام 2018 في لوس أنجلس، قبل أن يفوز فيوري في الثانية بضربة قاضية في الجولة السابعة قبل 20 شهرا.

وصنف فيوري نفسه “أفضل ملاكم في الوزن الثقيل لهذا العصر من دون أدنى شك. الرقم واحد. لقد قاتلت صاحب أكثر اللكمات تدميرا في تاريخ رياضتنا، ليس مرة واحدة أو مرتين بل ثلاث مرات”.

وبوزن يتجاوز الـ125 كيلوغراما، فرض فيوري نفسه كأضخم ملاكم للوزن الثقيل في التاريخ، أضخم بالتأكيد من أساطير مثل محمد علي وجو فرايغر.

ورفض البريطاني في بادئ الأمر الحديث عن حظوظه في مواجهة أساطير مثل علي وفرايغر، قائلا “لا أحب الحديث عن مواجهة ملاكمين من الماضي، لأن هذا خيال وليس حقيقة. كل ما بإمكاني فعله هو الفوز على أفضل الملاكمين في عصري. وقد قمت بذلك. أنا أفضل ملاكم في عصري”.

لكنه لم يتمكن من مقاومة فكرة مقارنة نفسه بأساطير الوزن الثقيل، قائلا “هناك الكثير منهم، الكثير من الأبطال الرائعين. من دون التذاكي، أضع نفسي على رأس اللائحة.

بوزن يتجاوز الـ125 كيلوغراما، فرض فيوري نفسه كأضخم ملاكم للوزن الثقيل في التاريخ

أعتقد أنه بإمكاني الفوز على أي رجل في التاريخ، أي رجل”. ودخل الملاكمان مبارزة السبت وهما في أكبر وزن لهما على الإطلاق، إذ تجاوز فيوري الـ125 كيلوغراما، فيما بلغ وزن وايلدر قرابة 108 كيلوغرامات.

وكشف معسكر وايلدر أن زيادة الوزن كان بهدف منح الملاكم الأميركي إمكانية حسم المواجهة بضربة قاضية في الجولات الأولى من المبارزة، لكن، ورغم اللكمات القاسية التي وجهها لمنافسه في الجولتين الأوليين، بدا وايلدر عاجزا عن إيذاء فيوري بالشكل اللازم.

الضربة القاضية
تركت مبارزة السبت الكثير من متابعيها يبحثون في ذاكرتهم عن مبارزة أفضل من تلك التي شاهدوها في لاس فيغاس بين فيوري ووايلدر.

وقال المروج الأميركي بوب أروم الذي روج لـ27 من مبارزات الأسطورة محمد علي، بينها المبارزة التاريخية عام 1975 في مانيلا ضد فرايغر، “أنا أروج للمبارزات منذ 57 عاما ويجب عليّ القول حقا أني لم أرَ أبدا مواجهة في الوزن الثقيل بهذه الروعة”.

أما مروج فيوري البريطاني فرانك وورن، فصنف مبارزة السبت بأنها “تاريخ في الملاكمة. إنها أفضل مباراة للوزن الثقيل أشاهدها بشكل حي. كانت رائعة بكل بساطة. إنهما محاربان وكانت متعة حقيقية. تايسون هو ملاكم الوزن الثقيل الأبرز في جيله”.

واعتبر أن فيوري لم يقدم أفضل مبارزة من ناحية الأداء “لكنّ القلب والشجاعة اللذين أظهرهما كانا رائعين. يجب أن تفخر الملاكمة بما فعله”.

وفي سياق آخر استقر البريطاني أنطوني جوشوا على تفعيل بند يقضي بمواجهته للأوكراني أولسكندر أوسيك في نزال جديد بينهما.

وجرد أوسيك منافسه البريطاني جوشوا من لقب بطولة العالم للوزن الثقيل بعد الفوز عليه بإجماع الحكام الثلاثة خلال النزال الذي جمع بينهما في 25 سبتمبر الماضي على ملعب نادي توتنهام في لندن.

وأكد إيدي هيرن المروج الرئيسي لجوشوا تفعيل بند النزال بين الملاكمين كما أشار فريق الملاكم الأوكراني إلى أنه تم الاتفاق على الأمر بشكل مبدئي.

وقال هيرن خلال تواجده في ليفربول إن النزال سيقام خلال الجزء الأول من عام 2022. وأوضح “جوشوا عاد للتدريبات واليوم قام بشكل رسمي بتفعيل بند إعادة النزال أمام أولسكندر أوسيك والذي سيقام بحلول الربيع المقبل”.

المصدر : العرب







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي