وزير سوداني: مخزون القمح يكفي لأربعة أيام

2021-10-08 | منذ 2 شهر

 

صرح وزير الصناعة السوداني إبراهيم الشيخ بأن مخزون القمح في البلاد يكفي لأربعة أيام، وتوقع الوصول إلى اتفاق بفتح الطرق والميناء في شرق السودان خلال الساعات المقبلة.

 

يأتي هذا التصريح بعد أن أغلق أنصار ناظر قبيلة الهدندوة منذ نحو ثلاثة أسابيع مرافق وطرقا حيوية في شرق البلاد للمطالبة بإلغاء مسار الشرق في اتفاقية جوبا للسلام وحل الحكومة الانتقالية.

وقال وزير الصناعة إبراهيم الشيخ في تصريحات له  إن "المخزون الاستراتيجي من الدقيق يكفي لأربعة أيام أي 96 ساعة قادمة، ولن تكون هناك أي مشكلة في الدقيق"، متوقعا فتح ميناء بورتسودان والطرق المغلقة خلال الساعات المقبلة.

وأوضح أن الإغلاق أثر على حركة النقل والترحيل بشكل أساسي وكبير.

وأضاف: "خلال الثلاثة أسابيع استطعنا أن نغطي العجز في سلعة السكر في كل المناطق بجانب تغطية المناطق التي بها نقص"، موضحا أن غالبية مخازن السكر موجودة داخل الخرطوم وليس في بورتسودان ولا يوجد مبرر لارتفاع أسعاره التي شهدت الأربعاء زيادات كبيرة.

وكشف الوزير أن غالبية السلع دخلت مرحلة الندرة والنفاذ الكامل، وقال: "وارد جدا أن تحدث أزمة خانقة جدا لو استمر الإغلاق أكثر من ذلك".

بدوره، قال وزير المالية السوداني جبريل إبراهيم ألأربعاء إت السلطات ستلجأ إلى نقل الأدوية والأسمدة إلى الخرطوم جوا من شرق السودان بسبب استمرار الإغلاق، مضيفا أن سلعا أخرى مثل الوقود والقمح ولا يمكن نقلها جوا لارتفاع التكلفة.

من جهته، أكد المجلس الأعلى لنظارات البجا والعموديات المستقلة أنه لا يعيق تدفق المواد والسلع الأساسية والأدوية، ونشر عبر موقعه في "فيسبوك" اليوم الخميس صور وفيديوهات تظهر عملية رفع حاويات إمدادات طبية للشاحنات في ميناء بورتسودان لنقلها لولايات السودان.

وأكد رئيس المجلس محمد الأمين ترك أن المجلس متمسك بمطلب إلغاء مسار الشرق باتفاق جوبا لسلام السودان وحل حكومة الفترة الانتقالية وتكوين حكومة كفاءات وطنية حسب الوثيقة الدستورية.

كما أعلن مجلس نظارات البجا أنه لا يمانع وساطة دولة جنوب السودان في تسوية أزمة شرق السودان. 

المصدر : روسيا اليوم






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي