أستراليا ترحب بقرار عودة السفير الفرنسي إلى كانبيرا

2021-10-07

 قال وزير المالية الأسترالي جوش فريدنبرغ، إن بلاده ترحب بقرار فرنسا الخاص بإعادة سفيرها إلى أستراليا.

 وفي حديث لقناة 9News اليوم الخميس 7 اكتوبر 2021م ، أعرب الوزير عن أمله في أن تتمكن أستراليا وفرنسا، من تجاوز خلافاتهما و "إعادة العلاقات إلى المسار البناء"، بعد عودة السفير الفرنسي إلى كانبيرا.

 وأضاف الوزير: "نرحب بعودة السفير الفرنسي". وأشار إلى أن "العلاقة بين البلدين ظلت قوية على مر السنين".

يوم أمس الأربعاء ، قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، متحدثا في البرلمان، إن بلاده ستعيد سفيرها إلى أستراليا، لكنها تعتزم إعادة النظر في علاقاتها مع هذه الدولة بعد فسخ اتفاقية الغواصات 

وأضاف: "طلبت من سفيرنا العودة إلى كانبيرا، لتنفيذ مهمتين: المساعدة في إعادة النظر في علاقتنا مع أستراليا في المستقبل، وحماية مصالحنا خلال تنفيذ قرار أستراليا وقف بناء الغواصات".

في يوم 15 سبتمبر، أعلنت أستراليا وبريطانيا والولايات المتحدة، عن إقامة تحالف أمني جديد تحت اسم AUKUS.

وفي إطاره تخطط أستراليا، لبناء ثماني غواصات نووية على الأقل باستخدام التكنولوجيا الأمريكية، وإعادة تجهيز قواتها المسلحة بصواريخ مجنحة أمريكية.

وبسبب ذلك، فسخت كانبيرا عقدا مع باريس لتوريد غواصات بقيمة تزيد عن 50 مليار يورو.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي