عادات غذائية شائعة تضعف جهاز المناعة

2021-09-30

تعد الأحماض الدهنية أوميغا 3 وأوميغا 6 عنصرا مهما في نظامنا الغذائي وتساهم في تكثيف العديد من العمليات في الجسم. كلاهما أحماض دهنية صحية وأساسية، لكن نظامنا الغذائي اليوم يحتوي عادة على مستويات عالية جدا من أوميغا 6 ومستويات منخفضة جدا من أوميغا 3.

 تشير الدراسات إلى أن ارتفاع مستوى أوميغا 6 في النظام الغذائي قد يزيد من إنتاج البروتينات المسببة للالتهابات، مما قد يضعف الاستجابة المناعية.

من ناحية أخرى، تظهر دراسات أخرى أنه عند استهلاك المزيد من أوميغا 3، يتناقص إنتاج هذه البروتينات وتقوى الاستجابة المناعية.

وجدت دراسة مثيرة للاهتمام أجريت على الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة أن الأشخاص الذين يستهلكون المزيد من أوميجا 6 هم أكثر عرضة للإصابة بأمراض مثل الربو والتهاب الأنف التحسسي.

 لذلك، يوصي الخبراء بتناول المزيد من الأطعمة الغنية بأوميجا 3 مثل المكسرات وبذور الشيا والأسماك مثل السلمون والماكاريل والسردين.

 من ناحية أخرى، من الممكن بالتأكيد تناول الأطعمة التي تحتوي على أوميغا 6 ، ولكن بدرجة أقل. تشمل هذه القائمة بشكل أساسي الزيوت التي تعتمد على الذرة وفول الصويا والكانولا وعباد الشمس.

  1. لا يمكنك التخلي عن اللحوم المشوية أو المقلية أو المصنعة

في السنوات الأخيرة، ارتفع مستوى الوعي بخطر زيادة استهلاك مواد تسمى المنتجات النهائية المتقدمة للجليكيشن (AGEs). هذه هي المنتجات النهائية لعملية تسكير الأحماض الأمينية، أو ببساطة، المواد التي تتشكل في عمليات معالجة الطعام المختلفة، مثل الشوي  أو القلي.

وجدت إحدى الدراسات التي فحصت معدل AGEs في 549 نوعا من الأطعمة المختلفة، أنها توجد بأعلى تركيزات في النقانق والدجاج المشوي (الذي لم يتم إزالة جلده) وشرائح اللحم المشوية.

يُظهر عدد من الدراسات من السنوات الأخيرة أيضا أن AGEs هي جزيئات يمكنها إضعاف جهاز المناعة بعدة طرق، بما في ذلك زيادة معدل الالتهاب في الجسم، وإضعاف نشاط مضادات الأكسدة، وتعطيل توازن البكتيريا النافعة في الأمعاء.

المصدر : سبوتنك







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي