8 أسباب محتملة لروائح الجسم الكريهة.. كيف تقضي عليها؟

الجزيرة
2021-09-27 | منذ 1 شهر

هل حدث أن كنت في وسائل النقل العمومي أو بمكان عام، ولاحظت أن جسمك تنبعث منه رائحة كريهة؟ هذا الموقف محرج لأي شخص، ولكنه يحدث مع كثير من الناس.

وتقول صحيفة "ميس ريميديوس" (misremedios) الإسبانية في هذا التقرير، إن هنالك أسباب شائعة تسبب انبعاث هذه الروائح المحرجة، وهنالك نصائح مجربة للتخلص منها:

1- النظام الغذائي

كل طعام نتناوله يؤثر بشكل مباشر على رائحتنا. إذا كنا نلتهم كميات كبيرة من الأطعمة المليئة بالتوابل والأطعمة الكبريتية -مثل البصل والثوم- فإن هذه المواد تتحلل وتذهب في مجرى الدم. هذا الأمر يؤدي لانبعاث رائحة يشمها الآخرون وتصل إليهم عندما نقوم بإخراج الهواء من الرئتين، أو عندما تحدث عملية التعرق عبر مسام الجلد.

في المقابل إذا كنت تستهلك الكثير من السكريات والدهون الحيوانية والأطعمة المصنعة، فإن الجسم سوف يفرز كميات كبيرة من السموم، ولهذا ينصح الأطباء باتباع حمية تركز على الأغذية الصحية وخاصة الفواكه والخضار مع الإكثار من شرب المياه.

2- الملابس التي ترتديها

تتسبب الألياف الصناعية في أقمشة مثل البوليستر في احتباس العرق تحت الملابس، دون أن يتم امتصاصه كما يحدث مثلا مع القطن، وهذا يخلق بيئة ملائمة لتكاثر البكتيريا التي تسبب الروائح الكريهة.

وبالتالي فإن الحل لتجنب هذه المشكلة يتمثل في ارتداء أقمشة مريحة مثل القطن والألياف الطبيعية التي تمكن الجسم من التنفس، خاصة في الأوقات التي تمارس فيها الرياضة أو عندما ترتفع درجة الحرارة. هذه الملابس تمتص العرق ولا تمنح المجال للبكتيريا للتكاثر.

ونفس هذه النصيحة تنطبق أيضا على الأحذية، حيث إن الخامات الصناعية لا تسمح للقدم بالتنفس، أما ارتداء أحذية صحية وتغيير الجوارب بشكل دوري والحرص على نظافة القدمين، فإنه يمكنك من تجنب انبعاث الروائح الكريهة.

3- شعر الإبطين

هل تعلم أن شعر الإبط هو البيئة المثالية لتكاثر البكتيريا؟ هذا المكان يوجد فيه الشعر والغبار والزيوت، وهو ما يخلق بيئة دافئة ورطبة تتكاثر فيها البكتيريا المسببة لروائح الجسم. لذلك إذا كنت رجلا أو امرأة، وكنت تعاني من الروائح المحرجة، يجب عليك حلق شعر الإبط.

لقراءة بقية الخبر أذهب إلى:الجزيرة



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي