وزارة الدفاع الأمريكية تعتزم التخلص من الأسلحة الكيماوية في 2023

2021-09-24 | منذ 1 شهر

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أن الولايات المتحدة تعتزم إتمام تخلصها من الأسلحة الكيمياوية عام 2023.

وقالت نائبة مساعد وزير الدفاع الأميركي لشؤون برامج الحماية الكيمياوية والبيولوجية، براندي فان، خلال ندوة عقدتها منظمة غير حكومية مختصة بالرقابة على الأسلحة، الخميس: "فيما يخص الالتزامات المحددة بموجب التشريعات، يجب أن نأخذ بعين الاعتبار الموعد الأقصى المحدد، وهو 31 ديسمبر 2023".

وتابعت: "الكونغرس ألزمنا بإتمام الإتلاف بحلول هذا الموعد، ولكن في الحقيقة نحن نعمل على إتمام العملية بحلول سبتمبر 2023، وفقا لما تحدده اتفاقية حظر الأسلحة الكيمياوية".

وأكدت أنه "من الضروري بالنسبة لأمننا الوطني أن نلتزم بالمواعيد القصوى"، مشيرة إلى أن الولايات المتحدة "تواصل تحقيق التقدم" في إتلاف ترسانتها من الأسلحة الكيمياوية، وتسعى لإتمامه "بأسرع ما يمكن" و"بالصورة الأكثر أمانا".

وأشارت إلى أن الولايات المتحدة قامت بإتلاف 97% من ترسانتها الكيمياوية حتى الآن.

يذكر أن اتفاقية حظر الأسلحة الكيمياوية دخلت حيز التنفيذ عام 1997، وتنص على ضرورة إتلاف كامل ترسانات الأسلحة الكيميائية في غضون 10 سنوات، لكن الولايات المتحدة أجلت إتمام إتلاف ترسانتها عدة مرات.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي