بوريل يناقش مع وزير خارجية إيران خطة العمل المشتركة الخاصة بالاتفاق النووي

2021-09-22 | منذ 3 أسبوع

جوزيب بوريل، ممثل السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي

وكالات - ناقش جوزيب بوريل، ممثل السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي مع وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة، خطة العمل الشاملة المشتركة المتعلقة بالاتفاق النووي الإيراني.

وشدد بوريل على الحاجة للتعاون الكامل لحل الملفات العالقة بخصوص الملف.

وبحسب بيان صادر من الاتحاد الأوروبي، اليوم الأربعاء، فإن بوريل التقى، أمس الثلاثاء، بوزير الخارجية الإيراني، على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، وناقش معه خطة العمل الشاملة المشتركة.

وأضاف البيان أن المسؤول الأوروبي شدد على الحاجة للتعاون الكامل مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية لحل الملفات العالقة في هذا الشأن، معبرا عن قلقه من جديد بخصوص مسار البرنامج النووي الإيراني.

ومن جانبه، أكد عبد اللهيان رغبة طهران استئناف المفاوضات بشأن الاتفاق النووي في أقرب وقت.

وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن، قد قال في كلمته أمام الجمعية في وقت سابق اليوم، إن واشنطن لن تسمح لإيران بامتلاك سلاح نووي.

وأضاف أن أمريكا على استعداد للعودة إلى الامتثال الكامل للاتفاق النووي إذا فعلت إيران الشيء نفسه.

وجرت في العاصمة النمساوية فيينا، بين شهري نيسان/أبريل وحزيران/يونيو، 6 جولات من المفاوضات، بين طهران والدول المعنية بالاتفاق، بمشاركة غير مباشرة من الولايات المتحدة، للوصول إلى اتفاق لإعادة إحياء الاتفاق الذي تهاوى منذ أيار/مايو عام 2018، حينما أعلن الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب انسحاب بلاده بصورة أحادية من الاتفاق الذي جرى توقيعه في 2015 بين إيران من جهة وبين مجموعة 5 زائد واحد [الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي بالإضافة إلى ألمانيا].

وطلبت إيران تعليق مفاوضات فيينا بشأن الاتفاق النووي لحين تسلم الرئيس الجديد إبراهيم رئيسي السلطة، وهو ما حدث بالفعل مطلع آب/أغسطس الماضي، إلا أنه لم يتم الاتفاق على موعد استئناف المفاوضات حتى الآن.

 

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي