سيرة المستشار الالماني مارتن شولتس المرشح لخلافة ميركل

2021-09-20 | منذ 4 أسبوع

من المعروف أن الترشح لمنصب المستشارية في ألمانيا يعد تغيرا كبيرا في حياة  أي شخصية سياسية وبالاخص مارتن شولتس الذي مر بالكثير من الصعوبات خلال حياته لذلك نقدم لكم السيرة الذاتية للمستشار الالماني المرشح لخلافة ميركل علما بأنه كان يرأس البرلمان الأوروبي منذ عام 2012.

طفولته

ولد في 20 ديسمبر  1955 في قرية هايهيرلث من مدينة إيشفايلر غرب نهر الراين وهي بلدة صغيرة في الشمال الغربي لألمانيا، قريبة من الحدود البلجيكية، وكذلك الهولندية، وكان واحدا من خمسة أطفال وكان والده  يعمل كشرطي محلي، كان يحلم في أن يصبح لاعب كرة قدم في الأصل وهو صغير، كان من مشجعي فريق كولن لكرة القدم ولكنه أصيب بإصابة خطيرة في ركبته ولم يتمكن من ذلك.

تحطم حلمه في أن يصبح لاعب كرة بسبب تلك الاصابة، مما أدخله في أزمة إدمان للكحول واكتئاب كذلك، لكن العلاج آتى ثماره وخرج من تلك الأزمة.

شبابه

لجأ لأن يصبح بائع كتاب تحت التدريب من عام 1975-1977، ثم فتح محل لبيع الكتب في مدينة فورسلن، وظل لمدة سنتين يعمل لعدد من دور النشر والمكتبات، وفي عام 1982 قام بافتتاح مكتبة خاصة به وأصبح مديرا لها حتى عام 1994، وخلال ذلك الوقت بدأ نشاطه السياسي وانتخب عمدة فورسلن في عام 1987 حتى عام 1998 ليصبح أصغر سياسي في شمال الراين وبقى عضوا لأكثر من عهدتين انتخابيتين.

دخوله في السياسة

رئيس الحزب الديمقراطي الاجتماعي الألماني ورئيس البرلمان الأوروبي منذ عام 2012، كان القيادي في التحالف التقدمي للاشتراكيين والديمقراطيين في البرلمان الأوروبي كما أعيد انتخابه كرئيس للبرلمان الأوروبي في  يوليو 2014.

وقدم شولتس التماسا في البرلمان الأوروبي لرفض إعطاء موافقة اللجنة على اقتراح تعيين المرشح الإيطالي روكو بوتيليوني بسبب مثليته الجنسية وبالتالي بوتيجليوني سحب وحلت محلها فرانكو فراتيني، أصبح مستشار البلدية حيث توددت صداقته مع  ماريليز لبرانشو، الذي اصبح الآن وزير فرنسا للخدمات العامة.

خلافة ميركل

أصبح مارتن شولتس مترشحا لما يوازي رئاسة الوزراء الألمانية، بعد اصبحت ميركل مستشارة لما يزيد عن احدى عشر عاما في منصبها والتي تسعى بشراسة للحصول على المستشارية لفترة رابعة ومن المعروف عن الشعب الالماني أنه دائما ما يحب التغيير في بلد ربما أصبح متعطشاً لتغيير في الوجوه في ظل سيادة النظام الديموقراطي.

 وفي مساء يوم الثلاثاء أعلن الحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني ترشيحه لرئاسة منصب المستشار في مواجهة أنجيلا ميركل خلال الانتخابات التشريعية في سبتمبر المقبل.

منافسه سيغمار غابرييل

قال رئيس الحزب سيغمار غابرييل للصحافيين في مؤتمر صحفي في العاصمة برلين أنه لن يترشح للمنصب بسبب تدني شعبيته، معلقا بأن مارتن شولتس سوف يكون المرشح لمنصب المستشارية، مضيفاً أنه تم اختياره بإجماع قيادة الحزب قبل الانتخابات التمهيدية.

ويتعين الموافقة على ترشيح شولتز في تصويت للحزب الأحد، إلا أن هذا يعتبر مجرد إجراء شكلي، أظهرت استطلاعات رأي أجريت مؤخرا أن شولتز هو مرشح أفضل من غابرييل لمواجهة أنجيلا ميركل.

آرائه السياسية

1-ألقى مارتين شولتس كلمة في الكنيست الإسرائيلي في فبراير 2014 انتقد فيها سياسة الاستيطان الإسرائيلية وسياسة توزيع المياه المجحفة بحق الشعب الفلسطيني.

2- معادي جدا للسامية و العنصرية ضد أى شخص مهما كان لونه وشكله وجنسيته.

3-عبر عن رأيه في مؤتمر ذات يوم قائلا: إذا دمرنا الأدوات التي تساهم في ظهور شرورنا، فإننا سوف نتقي ظهور أى انشطة او جبهات معارضة؛ وحديثه يوحي بالإشارة إلى تيارات اليمين الراديكالي المعادية للتكامل الأوروبي في قارة اوروبا، وفي رأيه ان الاتحاد والتكامل هما أهم عناصر القوة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي