الكوريتان تجريان اختبارات صاروخية متزامنة في تصعيد متبادل للتوترات

2021-09-15 | منذ 1 شهر

كوريا الجنوبية تطلق صاروخ باليستي Hyunmoo II، 4

وكالات - أجرت الكوريتان - في ما يبدو أنها منافسة متصاعدة - اختبارات لصواريخ باليستية بفاصل زمني قدره بضع ساعات، اليوم الأربعاء 15 سبتمبر/أيلول الجاري، في استعراض للأصول العسكرية وسط محاولة دبلوماسية متعثرة لتجريد الجارة الشمالية من برنامجها النووي.

صرح المكتب الرئاسي في كوريا الجنوبية أنه أجرى أول تجربة لصاروخ باليستي أطلق تحت الماء بعد ظهر اليوم الأربعاء، مضيفا أن صاروخا محلي الصنع أطلق من غواصة تزن ثلاثة آلاف طن وقطع مسافة محددة مسبقا قبل أن يصيب هدفا محددا.

وأضاف البيان إنه من المتوقع أن يساعد السلاح كوريا الجنوبية في ردع التهديدات الخارجية المحتملة، وتعزيز موقف الدفاع عن النفس وتعزيز السلام في شبه الجزيرة الكورية، حسبما ذكرت وكالة "أسوشيتيد برس".

وجاء الاختبار في أعقاب إطلاق صاروخين باليستيتين قصيري المدى من كوريا الشمالية، اكتشفهما الجيش الكوري الجنوبي في وقت سابق يوم الأربعاء. وقالت بيونغ يانغ، يوم الاثنين، إنها أطلقت صاروخ "كروز" مطور حديثا في أول تجربة أسلحة لها منذ ستة أشهر.

ووفقا للخبراء فإن عمليات الإطلاق الكورية الشمالية أظهرت أنها تمضي قدما في خططها لبناء الأسلحة فيما تحاول ممارسة الضغط على الولايات المتحدة الأمريكية لاستئناف المحادثات النووية المتوقفة.

ليس من المعتاد بالنسبة لكوريا الجنوبية أن تكشف علنا عن تجارب أسلحة عالية المستوى، ويقول بعض الخبراء إنها قد تثير غضب كوريا الشمالية دون داع.

كما يقول مراقبون إن حكومة مون، التي تسعى بنشاط لتحقيق المصالحة مع كوريا الشمالية، ربما كانت ترد على الانتقادات بأنها متساهلة للغاية مع كوريا الشمالية.

إلى جانب اختبارات يوم الاثنين، ذكر جيش كوريا الجنوبية أن الجارة الشمالية، أطلقت تجربة أخرى من وسط البلاد يوم الأربعاء، والتي طارت على بعد 800 كيلومتر (497 ميلا) عند ذروة ارتفاع 60 كيلومترا (37 ميلا) قبل أن تهبط في المياه بين شبه الجزيرة الكورية واليابان.

 

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي