5 معايير لقياس مستوى اللياقة

2021-09-05 | منذ 1 شهر

يوسف محمد

غالباً ما يحدد مستوى اللياقة البدنية للإنسان عبر جسمه النحيل وقوة عضلات بطنه، وهذه فكرة مغلوطة، إذ يقول الخبراء إن هناك العديد من المعايير الأخرى لقياس مستوى لياقة الجسم.

فيما يلي 5 معايير يجب أخذها في الاعتبار لقياس مستوى لياقة الجسم، بحسب ما أوردت صحيفة تايمز أوف إنديا:

قوة التحمل

القدرة على التحمل هي القدرة العقلية والجسدية على أداء نشاط لفترة طويلة. إنها القدرة على أداء نشاط ما دون الشعور بالتعب، والشعور بالحيوية بعد الجلسة. أثناء ممارسة الرياضة، تعد القدرة على التحمل أمرًا بالغ الأهمية لإكمال جلسة التمرين بالكامل.

لبناء القدرة على التحمل، قم بزيادة عدد مرات تكرار التمرين وزيادة شدته، بشكل تدريجي وستصل إلى مرحلة تكون فيها قدرة تحملك كبيرة جداً.

المرونة

تعد المرونة جانبًا مهمًا آخر من جوانب اللياقة البدنية. يتم تعريفها على أنها قدرة المفاصل أو العضلات على التحرك في نطاق واسع من الحركة. تساعد مرونة جسمك على القيام بنشاطك اليومي بسهولة دون أن تؤذي نفسك. على الرغم من أن مرونة الشخص تختلف باختلاف العمر، إلا أن ممارسة الرياضة يمكن أن تحدث فرقًا كبيرًا.

يمكن زيادة المرونة بسهولة عن طريق أداء تمارين اليوجا والتمدد. يمكن أن تساعد تقنية تثبيت العضلات والمفاصل لفترة طويلة في هذه التمارين على زيادة قدرتك على الحركة.

القوة العضلية

تعمل تمارين القوة على تحسين قدرتك على القيام بالأنشطة اليومية. إن امتلاك قوة عضلية قوية يمكن أن يحمي مفاصلك من الإصابة أثناء رفع الأحمال الثقيلة في الحياة اليومية. يمكن أن تساهم هذه التمارين أيضاً في تحسين التوازن وقد تقلل من خطر السقوط. علاوة على ذلك، فإن بناء العضلات يحسن تكوين جسمك.

ممارسة تمارين وزن الجسم ورفع الأثقال هي أفضل طريقة لزيادة القوة العضلية. كما أن المشي صعوداً ونزولاً على المرتفعات، وركوب الدراجات يساعدان في زيادة قوة عضلاتك.

التوازن

هل يمكنك موازنة وزن جسمك على ساق واحدة لمدة دقيقة؟ إذا كانت الإجابة لا، فأنت بحاجة إلى العمل عليها. يُعرَّف التوازن بأنه قدرة الجسم على منع السقوط أثناء تمرين معين والحفاظ على مركز الثقل للدعم. إنه أمر حيوي لأداء العديد من الأنشطة في اليوم وهو مهم بشكل خاص لكبار السن.

يمكن أن تساعد جميع التمارين التي تقوي الجزء السفلي من الجسم والجذع في تحسين توازنك. جرب المشي على المرتفعات وتمارين وزن الجسم.

وضعية الجسم

يساعد الحفاظ على وضعية الجسم الجيدة على تحسين شخصيتك ويحافظ أيضًا على محاذاة عظامك ومفاصلك بشكل مثالي، ويقلل من تمزق العضلات والأربطة.

مارس تمارين اليوجا وتمارين القوة لتحسين وضعيتك. أيضًا، انتبه إلى وضعيتك على مدار اليوم أثناء المشي والجلوس وقم بتصحيحها.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي