فتى يحقق ثروة من بيع أعمال فنية كرموز بتقنية بلوك تشين

2021-08-30 | منذ 3 شهر

تمكن فتى عمره 12 عاماً من جني 290 ألف جنيه إسترليني بعد إبداعه صوراً رقمية لحيتان، وبيع رموزاً (توكنز) لملكيتها، يجري تخزينها بتقنية "بلوك تشين".   

وأفادت صحيفة "غارديان" البريطانية أن مجموعة أعمال الفتى، بنيامين أحمد، الفنية المنقطة المسماة "الحيتان الغريبة" انتشرت بسرعة كبيرة خلال الإجازة المدرسية في بريطانيا، وقد يكون نجاحها نذيراً لنماذج الأعمال الرقمية المستقبلية.

وقد وصف والده عمران، وهو مطور برمجيات، الأعمال الفنية بأنها مشابهة لـ "بطاقات بوكيمون الرقمية" التي حققت نجاحاً كبيراً لأن هواة الجمع أدركوا أهميتها التاريخية.

وكان الفتى قد أنشأ مجموعة من 3350 حوتاً بأسلوب "ميم الحوت" الشائع الذي يشاهد في لعبة الفيديو "ماينكرافت" على موقع ويب فني بالبيكسل، وتمكن من بيع الرموز (توكنز) غير القابلة للاستبدال، وتلك الرموز تسمح بترميز العمل الفني إلى شهادة ملكية رقمية، يمكن شراؤها وبيعها. ولا يحصل المشترون على العمل الفني الفعلي أو حقوق النشر الخاصة به. 

قال بن: " قمت باختيار الحيتان لأن الحوت في العملة المشفرة هو شخص لديه ألف "بيتكوين"، ويمكنني بعد ذلك صياغة خطاب أن كل من يملك حوتاً هو "حوت". 

وأشار إلى أن الناس ارتبطت بقصته لأنه بدأ في سن مبكر، فتواصلوا معه، قد روّج لنفسه من خلال مشاركة موضوع على توتير وانشاء صفحة على ليندكدن وقناة على يوتيوب. 

وهو يعمل وأخوه يوسف في البرمجة منذ سن الخامسة والسادسة ويحاولان القيام كل يوم بتمرين ترميز واحد على الأقل، وكانا يفعلان ذلك باستمرار على مدى بضع سنوات.

من جهته، أفاد والدهما: "كل من أحاول إيضاح الأمر له، يقول إنه لا يفهم لماذا يدفع الناس ألوف الدولارات"، ولكن ما يراه الأشخاص في بلوك تشين هو أن بلوك تشين باقية هنا لـ 500 عام المقبلة. 

وقد أكد ان ابنه لم يتفاعل أبداً مع النظام المالي التقليدي المتوارث، ولذلك فإنه ينظر الى الموضوع كنوع من التحقق من صحة ما قاله الجميع حول بلوك تشين واثيريوم وبيتكوين. 

هذا ويخزن بنيامين أرباحه في اثيريوم وهي عملة مشفرة كانت تستخدم أيضا لبيع أعماله للحيتان الفنية.






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي