مظاهرة بالبحرين تطالب بالإفراج عن المعتقلين السياسيين

2021-08-07

تظاهر عشرات البحرينيين، الجمعة 7 أغسطس 2021م ، للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين السياسين، دون قيد أو شرط.

وتداول ناشطون صورا لخروج عشرات الأهالي في منطقة سنابس (غربي المملكة)، رافعين لافتات تطالب بالإفراج عن أبنائهم المعتقلين، على خلفية حرية الرأي والتعبير دون قيد أو شرط، مرددين الهتافات المطالبة بذلك.

 ومن بين الشعارات "عار علينا السكوت وسجيننا قد يموت"، و"أفرجوا عن أبنائنا المعتقلين لديكم".

كما حمل المتظاهرون صوراً لأبنائهم المعتقلين، وكتبوا عليها "أنتم الأحرار".

 وكان من بين الصور التي رُفعت، صورة للمعتقل "حسن مشيمع"، أحد أبرز المعتقلين السياسين، والذي وصفته منظمة "العفو الدولية" في نسختها باللغة الإسبانية، السبت الماضي، بـ"أهم المعتقلين الرئيسين في العالم"، والذي يعاني في سجون النظام البحريني.

ومنذ أشهر، يواصل برلمانيون أوروبيون الضغط على حكوماتهم، بشأن ملف حقوق الإنسان في البحرين، والانتهاكات التي ترتكبها السلطات في المنامة، بحق المعارضين والنشطاء.

كما تزايدت في الفترة الأخيرة حدة الانتقادات من منظمات حقوقية لعدد من الحكومات الغربية، بسبب موقفها من النظام البحريني، وعدم لفت الأنظار للانتهاكات المرتكبة في المنامة.

وتؤكد تقارير حقوقية، أن البحرين تشهد اعتقال سياسيين وانتزاع اعترافات تحت وطأة التعذيب، وتقييدا لحرية الرأي.

كما تندد التقارير بالأوضاع في السجون، والتكدس ونقص إجراءات الصحة العامة والافتقار للرعاية الطبية.

 







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي