"رايتس ووتش" تتهم إيران بقمع الناشطين والتضييق عليهم

2021-08-04

طهران-وكالات: قالت منظمة "هيومن رايتس ووتش" إن الصحفيين ونشطاء حقوق الإنسان يواجهون حملات مضايقة على الإنترنت في إيران، بما في ذلك من قبل جيوش إلكترونية تمولها الدولة.

وبينت المنظمة أن "هذه الجيوش غالبا ما تسعى إلى إضفاء الطابع الشخصي على الهجمات بحق الأفراد"، متهمة إيران بـ"زيادة القمع وخلق بيئة سامة للكثير من الناشطين، وذلك من أجل ترهيب  وإسكات المعلومات والتعليقات المعارضة".

وأشارت إلى أن "الهجمات بحق الصحفيين ومحللي السياسات والمدافعين عن حقوق الإنسان تجاوزت حدودها ووصلت إلى حد الانتهاكات الشخصية"، مشددة على أن "لا شيء يبرر  مهاجمة الإيرانيين عبر الإنترنت بالافتراء والتهديد بالعنف الجسدي".

وأكدت "هيومن رايتس" أنها ستستمر في توثيق الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان التي يرتكبها النظام الإيراني، بالإضافة إلى تسليط الضوء على المجتمع المدني الذي يعمل بشجاعة على الأرض، ويسعى لتحقيق العدالة لجرائم السلطات، على حد تعبيرها.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي